أهمية غسيل الأيدي ودورها في الحفاظ علي سلامة الغذاء .

إسلام بدران

أخصائي تأكيد الجوده وسلامه الغذاء.

 ” تعتبر سلامه الغذاء من المفاهيم الهامة التي لابد أن نعيها تماما لما لها تأثير علي صحتنا وصحه عائلتنا وكذالك مجتمعاتنا ، وتعتبر سلامه الغذاء ليست مسؤوليه الفرد الواحد ولكن هيا مسؤوليه الجميع ،

وسلامه أسرنا ومجتمعنا تبدأ من سلامة مشترياتنا ومنتجاتنا فمعظم الأمراض المنقولة عن طريق الغذاء تصيب العديد من الأشخاص حول العالم فعلي سبيل المثال البكتيريا المسببه للتيفود تصيب ما يقرب من 16 مليون حالة سنويا

وتؤدي الي ما يقرب من 600 الف حالة وفاة سنويا حول العالم

، وكذالك حالات الفشل الكلوي الناتجه عن الاصابه ببعض أنواع الميكروبات القولونيه وغيرها ، وعلي الرغم مما تسببه تلك الملوثات

إلا انه يمكن التقليل من مخاطرها من خلال تطبيق بعض الاجرات البسيطه والتي يمكن الاعتماد عليها بحيث تصبح جزء من عادتنا اليوميه علي المستوي الشخصي أو اثناء التشغيل ،

يعد غسل الايدي اهم إجراء يمكن القيام به للمساعده في الحد من انتشار العدوي ومنع امراض خطيره تسببها بعض أنواع من البكتيريا والفيروسات وكذالك الطفيليات

مثل الانفلونزا بأنواعها المستجده وأمراض الجهاز التنفسي وأمراض الكبد الوبائي والتيفود والباراتيفود والدسنتاريا والنزلات المعويه وطفيليات الجهاز الهضمي والأمراض الخطيره كالفشل الكبدي وكذالك اعراض التسمم الغذائي ، ولا يمكن الإغفال عن العوائد والفوائد عن تطبيق سلامه الغذاء سواء الحفاظ علي الصحة أو كسب ثقه العملاء لتقديم منتج آمن بما يزيد من العوائد المالية ، وبالتالي زياده الناتج المحلي

ورفع مستوى رفاهة الشعوب ، وبعد أن اتضح إلينا الحاجة الماسه الي سلامة الغذاء فلابد من إلقاء الضوء على نظم سلامه الغذاء وتطبيقاتها لنصل إلي النتيجة المرجوة والتي هيا الحصول علي منتج وغذاء آمن لتتمتع بحياة هانئة علي صعيد الأفراد والدول “