في ساحل سليم مقتل شخص وضبط الباقين وتحرير الطفل المختطف

كشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة ساحل سليم بمديرية أمن أسيوط من (نجار – مُقيم بقرية الشامية بدائرة المركز) بأنه أثناء لهو نجله (طفل – 6سنوات) أمام منزله بذات الناحية فوجئ بقيام شخصان مجهولان يرتديان كمامات ويستقلان دراجة نارية سوداء اللون “لم يحدد رقمها” #بإختطاف نجله وهروبهما.
على الفور تم تشكيل فرق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبالإشتراك مع قطاعى “الأمن الوطنى ، الأمن المركزى” والأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط لسرعة تحرير الطفل المختطف وضبط الجناة ، وقد توصلت التحريات إلى أن المتهمين قاموا بتحديد الطفل المختطف وتنفيذ مخططهم الإجرامى وبحوزتهم أسلحة نارية والهرب لداخل الزراعات المتاخمة بدائرة المركز ، وقاموا بالإتصال بأهليته لطلب دفع مبلغ مالى كفدية نظير إطلاق سراحه.. ومن خلال تكثيف التحريات والإعتماد على الإمكانيات الفنية ، ومصادر جمع المعلومات .. توصلت الجهود إلى تحديد المتهمين ومكان إخفائهم للطفل بمنزل، بإحدى القرى بدائرة المركز وتبين أنهم ( 3 أشخاص – لإثنين منهم معلومات جنائية – مقيمين بدائرة المركز).
عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة مديرية أمن #أسيوط مدعومين بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى ، ولدى إستشعارهم بالقوات بادر أحد المتهمين بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات ، وعلى الفور أحكمت القوات التعامل معه حتى تم إسكات مصدر النيران وتبين مصرعه وعُثر بجواره على (بندقية آلية بالخزينة الخاصة بها – سلاح أبيض “مطواة” – الهاتف المحمول المستخدم فى الواقعة) ، وأمكن ضبط باقى المتهمين وبحوزة أحدهم (فرد خرطوش – طلقات
من ذات العيار) وتحرير الطفل المختطف سالماً .. الأمر الذى لاقى إستحسان جميع أهالى القرية.