بالصور محافظ أسيوط يهنيء كنائس منفلوط وديروط والدير المحرق بالقوصية بعيد الميلاد المجيد

أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط أهمية الوحدة الوطنية التي تميز المصريين  ويتحقق من خلالها التنمية الحقيقية في كافة المجالات … جاء ذلك خلال قيامه بزيارة للكنائس والأديرة والابراشيات بمراكز منفلوط والقوصية وديروط لتقديم التهاني للإخوة المسيحيين بمناسبة عيد الميلاد المجيد رافقه خلالها اللواء احمد عبد الغفار مساعد وزير الداخلية لقطاع وسط الصعيد واللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط واللواء حاتم رياض مدير الامن الوطني والعميد وليد الشحات المستشار العسكري للمحافظة والعديد من القيادات الأمنية والتنفيذية ورجال الدين الإسلامي وأعضاء مجلس النواب.

وقال محافظ أسيوط ان وحدتنا تهدف إلى الترابط والإخاء والتمسك بالمبادئ والقيم الدينية التي تدعو إلى السلام والمحبة التي يتميز بها المصريون.

بدأ المحافظ والوفد المرافق له جولتهم بزيارة مطرانية الاقباط الارثوذكس بمركز منفلوط وقدم التهاني لقيادات وشعب مطرانية منفلوط كما زار الدسوقي ومرافقوه مطرانية الاقباط الارثوذكس بمركز ديروط وقدم التهاني لنيافة الأنبا برسوم مطران ديروط كما حضر القداس الذي أقيم بالدير المحرق بمركز القوصية وهنأ الأنبا بيجول أسقف الدير المحرق بعيد الميلاد المجيد وتوجه إلي مطرانية ماريوحنا المعمدان بالقوصية وقدم التهنئة إلى نيافة الأنبا توماس مطران القوصية.

ووجه الانبا توماس مطران القوصية الشكر لمحافظ أسيوط والقيادات الأمنية والدينية بالمحافظة وجميع التنفيذيين وأعضاء مجلس النواب على تهنئتهم بالعيد متمنياً دوام المحبة والسلام بين جميع أبناء الشعب المصرى وأن يعم الاستقرار جميع ربوع البلاد فى ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

بدوره أشاد الانبا بيجول اسقف الدير المحرق بالقوصية بتضافر الجهود الأمنية في تأمين أعياد الميلاد مؤكدا أن مصر بلد الأمن والأمان وأنها قادرة علي أن تقف في وجه كل من يحاول نشر الفتنة.

كان محافظ أسيوط قد أرسل فى وقت سابق برقيات تهنئة إلى كل من قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وجميع رؤساء الطوائف والإخوة المسيحيين بأسيوط بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد .