محافظ أسيوط وقائد المنطقة الجنوبية يتفقدان مزرعة الدواجن والمجزر الآلى بالمنطقة الصناعية بعرب العوامر بتكلفة 51 مليون جنيه

أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط القوات المسلحة ساهمت فى العديد من مشروعات التنمية التى يتم تنفيذها بصفة خاصة فى مجال البنية الأساسية للدولة لتشجيع الإستثمار الخارجى والداخلى جاء ذلك خلال تفقده مزرعة الدواجن والمجزر الآلى بالمدينة الصناعية بقرية عرب العوامر واللذان بلغت تكلفة انشائهما ما يقارب 51 مليون و231 الف جنيه وقت بدء الانشاءات “قبل تعويم الجنيه” وهو ما يعادل اكثر من 100 مليون جنيه حاليا للوقوف على ما توصلا إليه من تجهيزات إستعدادا للبدء فى تشغيلهما يرافقه اللواء أ.ح شريف سيف الدين حسين قائد المنطقة الجنوبية العسكرية والمهندس عمرو أبو العيون رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية باسيوط.
وقال محافظ أسيوط ان القوات المسلحة تظل بعطاء ابنائها وتضحياتهم جيلا بعد جيل الدرع الواقي لمصر والحصن المنيع لامنها واستقرارها وسلامة شعبها ويقدم رجالها كل يوم نموذجا فريدا للعمل الوطني والعطاء بكل الصدق والشرف يحافظون علي بقاء الدولة المصرية ودعم قدرتها علي توفير مقومات الحياة الكريمة لابناء الشعب المصري.
بدأ المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط جولته بتفقد مزرعة الدواجن بقرية عرب العوامر بتكلفة إجمالية 34 مليون جنيه وعلى مساحة 150 الف متر وتحتوى على 16 عنبر مساحة كل عنبر 1200 م مربع بتكلفة 2 مليون و768 ألف يورو وهو ما يعادل 21 مليون جنيه في عام 2008 وقت بدء الانشاءات ويعادل اكثر من 50 مليون جنيه حاليا ويعمل بقدرة إنتاجية 1600 طائر / ساعة وسيحتوى العنبر الواحد على 20 ألف طائر مكتمل النمو/عنبر وصومعة سعة 14 طن علف/عنبر حيث يتم توزيع الأعلاف من خلال 3 خطوط تغذية و 4 خزانات مياه وبطاقة تشغيلية 80 فرد بالإضافة إلى 7 ضباط وغرفة كهرباء تحتوى على 2 ماكينة ديزل.
وقام محافظ أسيوط ومرافقوه بتفقد عنابر المزرعة لإستعراض التجهيزات بها والتعرف على دورة التسمين للدواجن حيث تفقد نظام التهوية والتبريد والتسخين بالعنابر ونظم الإضاءة والتغذية والشرب كما تفقد غرفة التحكم الخاصة بكل عنبر وخزانات المياه وصوامع تخزين الاعلاف وغرفة الكهرباء الخاصة بالمزرعة.
تابع محافظ أسيوط جولته التفقدية بزيارة المجزر الآلى للدواجن بقرية عرب العوامر بتكلفة اجمالية 17 مليون و231 الف جنيه منها 4.9 مليون جنيه للإنشاءات و1.53 مليون يورو لتجهيزات المعدات في عام 2008 و564 ألف جنيه للأعمال التكميلية والتى تتضمن البوابات والاسوار وشبكة الطرق والأرصفة وعلى مساحة 200 x 100 م ويعمل بقدرة 1500 طائر / ساعة ويحتوى على خزان مياه سعة 150 م3 ومبنى محطة معالجة مياه الصرف ومبنى محطة تصنيع المخلفات و5 ثلاجات تبريد وتخزين وتجميد سعة 150 طن.
إستعرض محافظ أسيوط دورة التشغيل داخل المجزر بدءا من إستلام الدواجن مرورا بعملية الذبح ومرحلة نزع الريش والأحشاء ومرحلة التبريد التدريجى نهاية بمرحلة الوزن والتعبئة والحفظ والتخزين كما تفقد المحافظ محطة تصنيع المخلفات والتى يتم إستخدامها كعلف للأسماك ومحطةمعالجة المياه بطاقة 30 م3 / ساعة.