في عام 2018 أسيوط تشهد افتتاح أكبر مشروع مائى على نهر النيل في مصر

على نهر النيل في مصر وهو مشروع قناطر أسيوط الجديدة والذي يعد من أكبر المشروعات القومية التي تنفذها الدولة حاليًا حيث يعتبر سد عالي جديد في مصر مشيرًا إلى بذل كافة الجهود لإنجاز هذا المشروع الضخم والذي سوف يكون له مردود كبير على المحافظة خاصة في قطاعي الري والكهرباء موضحاً أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يولي اهتمامًا خاصًا بتنمية محافظات الصعيد وإقامة المشروعات التي تخدم الزراعة والرى لتحقيق التنمية المستدامة.
وأوضح المحافظ أن مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية يعمل على تحسين حالة الري بإقليم مصر الوسطى في 5 محافظات هي (الجيزة – الفيوم – بني سويف – المنيا – أسيوط) لخدمة مليون و650 ألف فدان وتحسين الملاحة النهرية بنهر النيل وذلك من خلال إنشاء هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى فضلًا عن إنشاء محطة لإنتاج الكهرباء النظيفة من خلال 4 وحدات تُنتج كل وحدة 8 ميجاوات بإجمالي قدرة 32 ميجاوات قيمتها السنوية 100 مليون جنيه سنويًا ويساهم في خلق محور مرري جديد بأسيوط وذلك عن طريق إنشاء كوبري بحمولة 70 طنًا أعلى القناطر الجديدة لربط شرق وغرب نهر النيل وتصل تكلفة المشروع حوالى 6.5 مليار جنيه بدعم مشترك بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني أكثر من 3 آلاف فرصة عمل مؤقتة و300 فرصة عمل دائمة تمنح الأولية فيها لأبناء أسيوط.
وأضاف المهندس ياسر الدسوقي نسبة ما تم تنفيذه من قيمة الأعمال المدنية بالمشروع بلغت 98,69% فيما بلغت نسبة ما تم تنفيذه من قيمة الأعمال الهيدروميكانيكية 99,32% وجارى صب الأعمال الخرسانية في مختلف مكونات المشروع حيث بلغ إجمالي ما تم صبه 422,841 ألف م3 وفتح الطريق المؤقت البديل للقناطر القديمة والكوبري العلوي (الحارة البحرية) للمرور وحركة السيارات بالإضافة إلى رفع منسوب المياه.
فيما أوضح المهندس حسين جلال المهندس المقيم بالمشروع بأنه تم البدء فى أعمال هدم واستقطاع جزء من قناطر أسيوط القديمة في منطقة مسار المجرى الملاحي أمام الأهوسة الملاحية الجديدة ضمن أعمال المشروع فى اغسطس 2017 والانتهاء من أعمال قطع و إزالة السد الدائرى المؤقت حول حفرة الإنشاء والإنتهاء من أعمال الحمايات بالقاع بالكامل خلف القناطر الجديدة وأعمال الحمايات علي الميل الأيمن لجزيرة بنى مر وأعمال التركيبات الخاصة برصيف رسو السفن بالبر الأيمن بالخلف وجارى العمل بمنطقة الأمام إضافة إلى الإنتهاء من رفع بوابات القناطر القديمة و إزالة البغال من (84 -94) حتي منسوب (45,00) علاوة على صب الخرسانة المسلحة للوصلة بين الأهوسة الملاحية الجديدة و القناطر القديمة وصب نفق الكابلات علي محور (1) و الواصل حتي حوش المفاتيح إلى جانب نهو أعمال الخرسانة المسلحة بأسقف المبنى الإدارى وأعمال المباني بالأدوار المختلفة وكذلك تم صب الخرسانة العادية و المسلحة للمسجد ونهو الأعمال لبوابات الأهوسة بالأمام والخلف وبوابات الأنفاق وأنظمة تأمين السفن بالاضافة الى نهو جميع إختبارات الــــ Dry Test لجميع البوابات والملحقات والإنتهاء من عمل إختبارات التشغيل لحاجز السفن للهويس رقم (2) بالأمام و الخلف وللهويس رقم (1) ناحية الأمام وعمل الإختبارات النهائية لحاجز السفن بالهويس رقم (2) بالأمام و الخلف وجارى العمل في ضبط نهاية المشاوير لوحدة الرفع الرئيسية بالونش القنطرى و جارى عمل اختبارات Load Test للأوناش القنطرية بالأهوسة الملاحية.