عمال كهرباء المنيا يرفضون الانتقال للمبني الجديد

كتب ــ باهي الروبي
رفض العاملون بقطاع شبكات كهرباء المنيا الانتقال إلي المقر الجديد الواقع شرق النيل بسبب البعد عن المنيا القديمة بأكثر من 25 كيلومترا وعدم توافر وسائل المواصلات تلوث المنطقة بسبب وجود مصانع كيماويات ومحاجر عن إهدار مال عام يصل إلي 11 مليون جنيه تم انفاقها علي المبني بالمخالفة لقرار تخصيص الأرض من جانب هيئة المجتمعات العمرانية!!
أحال المهندس جمال عبدالرحيم رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء ملف المبني إلي هيئة النيابة الإدارية للتحقيق في شبهة إهدار المال العام مؤكدا عدم وجود دراسات جدوي للمبني تتناسب وحجم الأموال المستثمرة فيه وإخلاء طرف المقاول الذي قام بالبناء رغم سوء حالة المبني.
كشف تقرير لإدارة مراقبة حسابات الكهرباء بالجهاز المركزي للمحاسبات أن المبني تكلف 10 ملايين و900 ألف جنيه وانتهاء العمل بها في مايو 2013 ولم يتم استغلاله حتي فبراير 2015 “وقت مراجعة الجهاز” وانتهاء ضمان الأعمال فيه في يونيو ..2014 كما تبين عدم وجود دراسات جدوي توضح مدي استفادة الشركة من اقامة المبني في منطقة صناعية تبعد عن المنيا القديمة مع مخالفة الانشاء لقرار التخصيص بإنشاء المحطة.. كما تضمن التقرير أن اثاث المبني الخالي متهالكة مع سوء أعمال التشطيبات والدهانات.