زوجة تفقد الرحم بعد إجبارها من قبل زوجها على إجراء الختان خوفا من انحرافها

كتبت – أسماء شلبى
ذهبت “إ.ص” من محافظة الجيزة إلى محكمة الأسرة بإمبابة، تطلب الطلاق للضرر من “ع.ش”، بعد زواجه منها منذ سنة و9 شهور، لإجبارها على إجراء الختان بعد الزواج، لأنه دائم السفر ويتركها بمفردها، لا سيما بعد خلافات نشبت بينهما وتهديده بتطليقها، وسببت العملية لها بعض المضاعفات فقدت على إثرها الرحم.
وقالت الزوجة التى تبلغ 28 عاما، أمام المحكمة: “إنها تطلب الخلاص وترك زوجها لأنه دائم الشك ويتهمنى دائما فى شرفى ويخشى من نظرتى لأى رجل خوفا من وقوعى فى حبه وخيانته حتى بعد أن حملت وظننت أن طفلنا سيجعله يثق بى ويجعل علاقتنا مستقرة، الأمر الذى حدث عكسه فقد ساءت علاقتنا أكثر وخصوصا عندما بدأ يسافر للخارج”.
وتابعت الزوجة: “جاء فى يوم إلى المنزل وتعدى على ضربا وطلب منى أن أذهب إلى طبيبة يعرفها وأجرى الختان لكى يطمئن قلبه على أثناء سفره، وعندما انهرت وتركت المنزل تدخل الأهل وطلبوا العودة له وخصوصا أن لدينا طفل صغير، وأن الانفصال أصبح مستحيلا فسمعت لهم وذهبت لأجرى تلك العملية وليتنى ما طاوعتهم فبعدها حدثت لى التهابات ونزيف وفقدت الرحم على إثرها وحرمت من التفكير نهائيا فى أن أصبح أما لطفل مرة أخرى .
وقالت: “زوجى متعلم ولكنه عقيم الفكر عاملنى بعنف واضطهدنى وكان يحرمنى من حقوقى وكنت أخشى معه أن أطلب أى شىء خوفا من أن يفكر فى أننى لست على خلق، عشت حياة مليئة بالظلم ولن أكمل حياتى معه لذا طالبته بالطلاق، ولكنه هددنى ومازال حتى تركت له المنزل منذ 6 شهور توعدنى خلالها بحرمانى من ابنى الصغير”.