حساب "لينكد إن" لمدرس إنجليزى بداعش يكشف خبايا وأسرار جديدة

كتبت – زينب عبد المنعم
سلط الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية الضوء على حساب لينكد إن التابع لرجل نيوزلندى يدعى “محمد دانيال” والذى انضم لتنظيم داعش الإرهابى فى سوريا، للكشف عن خبايا هذا التنظيم الإرهابى ومحاولة التعرف على طبيعة الحياة داخله، حيث يشير “دانيال” إلى نفسه على أنه “معلم” للطلاب داخل التنظيم، ويطالب الآن الحكومة النيوزلندية بالحصول على جواز سفر آخر لمغادرة سوريا بعد أن قام بالمغامرة التى كان يحلم بها، فسوريا تحتاج إلى المعونات الطبية والمساعدات الإنسانية أكثر من حاجتها إلى مجاهدين ومقاتلين كما يزعم.
حساب محمد دانيال على لينكد إن
يزعم محمد دانيال البالغ من العمر 43 عاما أنه المسئول عن “إدارة التعليم المهنى” بتنظيم داعش الإرهابى، ويدعى “دانيال” الذى كان يعرف باسم “مارك جون تايلور” قبل أن يغير اسمه عام 2009 بعد طرده من باكستان لينضم للتنظيم الإرهابى ويبدأ بالعمل فى أكتوبر 2014 كما دون على حسابه الخاص. وفقا لحساب “دانيال” على موقع التوظيف الأكثر شهرة فى العالم فهو يقوم بتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال من سن 5 إلى 12 أى من الصف الأول حتى الثامن، إذ يدرس قواعد اللغة والمحادثة للأطفال الصغار بشكل ممتع ومبسط ليمكنهم من فهم أساسيات اللغة وفهم جميع أساسيتها. كتب “دانيال” على حسابه “أن العيش فى قلب الدولة الإسلامية تجربة جيدة، وأشجع الآخرين أن يأتوا ويروا بأنفسهم، فلا يوجد خطر هنا، فهو مكان عظيم لتنشئة الأسرة بعيدا عن أصوات مقاتلات الغربية التى تسقط دائما القنابل على المدنيين”.