2 يناير 1788 جورجيا تنضم للولايات المتحدة الأمريكية

كتب – ماهر حسن
من اسم الملك البريطاني «جورج الثاني»، الذي عاش بين (١٦٣٨-١٧٦٠) اكتسبت ولاية جورجيا الأمريكية اسمها وفي جورجيا عدد كبير من المواطنين العرب أغلبهم لبنانيون ومصريون، ولذلك نجد في الولاية الكثير من المساجد، مثل: مسجد الفاروق في أتلانتا والمركز الإسلامى ومسجد النور.
وفي جورجيا الكثير من المتنزهات العامة، التي يبلغ عددها ٥٩ متنزهًا، أكبرها «هارد لابور كريك» و«فرانكلين روزفلت»،ومن أشهر الشخصيات التي تنتمى لهذه الولاية القس «مارتن لوثر كينج» وتتألف من ١٥٩ مقاطعة.
أما عن تاريخها فقد اكتشفها الإسباني «هرناندو دى سوتو» عام ١٥٤٠م، وتنازع الإسبان والبريطانيون حول ملكية هذه الأرض، وبعد الحصول على حق امتياز ملكى أسس جيمس أوغليثورب أول مستوطنة دائمة في جورجيا عام ١٧٣٣م كملجأ للمدنيين.
وفي عام ١٧٤٢م هزم أوجليثورب الغزاة الفرنسيين في معركة «بلودى مارش» «Bloody March»، أي مارس الدموى، وأصبحت جورجيا مسرحًا للحروب خلال الحرب الأهلية الأمريكية، باعتبارها معقلًا للكونفيدرالية إلى أن انضمت جورجيا إلى الاتحاد الأمريكى «زى النهاردة» في٢ يناير عام ١٧٨٨م.