بلدة إيطالية تكافح تلوث الهواء بطريقة غريبة

أصدر المسؤولون في بلدة بجنوب إيطاليا مرسوما بوقف كل مطاعم البيتزا عن العمل، في محاولة للقضاء على سحب الضباب الدخاني التي تخيم على المدينة.
وتمتلك بلدة «سان فيتاليانو»، ويقطنها ستة آلاف نسمة وتقع شمال نابولي، واحدة من أعلى معدلات تلوث الهواء في إيطاليا. وكان سكانها قد أمضوا العام الماضي 114 يوما يتنفسون هواء يحتوي على معدلات تلوث عالية أكبر من المسموح به حتى في كبرى المدن الأخرى والصناعية منها.
وبناء عليه ألقى مكتب عمدة البلدية باللوم على مطاعم ومحال البيتزا التي لا تعد ولا تحصى، وقرر العمدة أنطونيو فالكوني، في إجراء احترازي، حظر استخدام المواقد التقليدية لصنع البيتزا والتي تستعمل الخشب ويرجع إليها السبب في انسداد رئات المواطنين.
وقال العمدة إنه «على الرغم من عدم معرفة السبب الحقيقي للتلوث إلا أن الموقف يزداد سوءا خلال الشتاء، ولذا فنحن بحاجة لاتخاذ أقصى الاحتياطات لضمان عدم تدهور المشكلة».
ويشمل القرار، الذي طبق هذا الأسبوع ويستمر حتى 30 يونيو العام المقبل، منع المنتجين الزراعيين والصناعيين والتجاريين من حرق مواد الكتلة الحيوية الصلبة مثل الخشب والفحم وغيرها، وأن الاستثناء في ذلك كله هو أولئك الذين يستخدمون أنظمة الترشيح «الفلاتر».
وذكر موقع «ذا لوكال» الإخباري الأوروبي أن التشريع الجديد سيتوقف في أشهر الصيف ويطبق مرة أخرى في أكتوبر عام 2016. وسيتم فرض غرامة ما بين 200 يورو و1032 يورو لمن يخالف الحظر.