Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

موفد كنيسة "كانتربرى" يدين تصريحات دونالد ترامب المعادية للإسلام


Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

إمضاء الموقع
(أ ش أ)
أدان القس مارك بولسن مساعد رئيس أساقفة كنيسة “كانتربرى” لشئون الحوار، تصريحات دونالد ترامب المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسية الأمريكية، حول دعوته لمنع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، مشيرًا إلى أن رجال الدين المسيحى فى الولايات المتحدة وغيرها من البلدان استنكروا تصريحات ترامب بشدة. وقال بولسن – فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط عقب لقائه بشيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب – “نرحب بالمسلمين فى المملكة المتحدة، فهم جزء مهم من أمتنا ويتمتعون بحقوقهم كاملة، مؤكدًا أنه رغم أجواء الانتخابات وحالة الخوف فى الولايات المتحدة، فإن الأمريكيين يدينون ما قاله هذا الرجل”. وأعرب عن سعادته بمقابلة الأئمة المصريين وبالمحاولات التى تبذل للتقريب بين رجال الدين الإسلامى والمسيحى، والسعى لإقامة علاقات بناءة بين الجانبين، مؤكدًا دعمه الكامل لعمليات تنقيح المناهج الدراسية التى يجريها الأزهر، منوها بأن كنيسة إنجلترا تتعاون مع القادة المسلمين لمكافحة “الإسلاموفوبيا” ولتثقيف الشباب وتشجيعهم على التعاون، لافتًا إلى أن قوانين مكافحة جرائم الكراهية صارمة جدا فى بلاده وأن الكنيسة تدعم ذلك للحفاظ على حقوق الجميع. وأوضح “بولسن” أن السياسات الغربية الخارجية ساهمت فى ظهور الجماعات الإرهابية، وعلى رأسها “داعش”، غير أنها ليست هى من أوجدها وأنشأها، ورأى أن نشأة تلك الجماعات هى قضية فى الشرق الأوسط، مضيفا “كلنا نتحمل مسئولية التعاون من أجل إحلال السلام وحل النزاع فى سوريا والعراق ولابد من تضافر الجهود الدولية لتحقيق ذلك”. ورأى أن الحرب ضد الجماعات الإرهابية حرب فكرية، غير أنه فى بعض الأحيان قد نحتاج للقوة للدفاع عن الأقليات الدينية المستضعفة وحمايتهم، مشددًا على أن ذلك لابد أن يكون تحت مظلة الأمم المتحدة ولا يكون ذريعة لتدخل الدول الغربية.