Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

أسباب الصداع كثيرة .. أهمها ارتفاع الضغط


Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

كتبت – هبة مصطفى
الصداع إحدى المشاكل التى يعانى الكثيرون من حدوثها نتيجة أسباب وعوامل مختلفة مما يؤثر على القيام بالمهام اليومية سواء على المستوى العملى أو الاجتماعى. الصداع عن الصداع يقول الدكتور أحمد عبد اللاه أخصائى أمراض الباطنة: الصداع عبارة عن حدوث ألم شديد بالرأس وأحيانًا يتكرر بصورة مستمرة. أسباب الصداع وهناك أسباب وعوامل عديدة تساهم فى حدوث الصداع، أهمها:
1) التغذية غير الصحية وعدم تناول الأغذية المفيدة للجسم والتى تمده بالفيتامينات الضرورية لتقوية الجسم.
2) اضطراب مستوى الضغط أحد أسباب حدوث الصداع نظرًا لأن انخفاض أو ارتفاع الضغط عن المعدل الطبيعى يجعلك تشعر به.
3) الإصابة بأنيميا نقص الحديد.
4) تناول الأطعمة الغنية بالأملاح مثل المخللات ومشتقاتها التى تساهم فى ارتفاع الضغط ومن ثم الشعور بالصداع.
5) التدخين والكحوليات أحد أسباب حدوث الصداع.
6) تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة والقهوة سريعة التحضير بصورة مفروطة مما يتسبب فى حدوث الصداع عند الإقلال من تناولها.
7) الإصابة بنزلات البرد ومشاكل الجيوب الأنفية التى تتسبب فى حدوث صداع حول المنطقة المحيطة بالأنف والجبهة.
لذلك ينصح د. أحمد بضرورة الذهاب للطبيب المختص فى حالة تكرار حدوث الصداع لإجراء بعض التحاليل مثل تحليل صورة الدم الكاملة لمعرفة مستوى الأنيميا.