"برهامي : نتبرأ إلى الله من "هجمات باريس"

كتب – سعيد حجازي
انتقد الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، الحادث الإجرامي الذي استهدف فرنسا، مؤكدًا أنه عمل يشوه صورة الإسلام ويعرض المسلمين في العالم لأضرار عظيمة حتى في بلادهم.
وقال برهامي، في تدوينة له عبر “تويتر”: “لا يجوز لمن دخل بلد غير إسلامي أن يخرب أموالهم ولا أن ينتهك أعراضهم”، مؤكدًا أن فعل هذه الأشياء يترتب عليها مفاسد تلحق بالدعوة الإسلامية.
وأوضح أن كل مسلم دخل بلدًا غير إسلامي بجواز سفر وتأشيرة يمثل هذا عقد أمان منه لهم، كما هو منهم له، فلا يجوز أن يسفك دماءهم.
وتابع: “نبرأ إلى الله من هذا الفعل وأمثاله ومن قاموا به ومن تبنوه، وندعو الدول الأوربية إلى ضرورة حماية المسلمين من أي أعمال انتقامية ظالمة”، مؤكدًا أن المسلمين قد أصابهم من داعش أضعاف ما حصل لغيرهم.
وشدد نائب رئيس الدعوة السلفية على ضرورة معالجة المجتمع الدولي لقضايا الإرهاب.