القوات المسلحة تحتفل باستئناف تشغيل مصنع 200 الحربى لإنتاج المدرعات

كتب – محمد أحمد طنطاوى
أعلنت القوات المسلحة أنه فى إطار دعم علاقات الشراكة الاستراتيجية والتعاون العسكرى بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية أجريت مراسم الاحتفال بإعادة تشغيل مصنع 200 الحربى لإنتاج وإصلاح المدرعات، بحضور اللواء دكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى. بدأت مراسم الاحتفال بعرض تقديمى للواء مهندس محمود عبد الحليم بدوى، رئيس مجلس إدارة مصنع 200 الحربى، تناول فيه تاريخ إنشاء المصنع وتطور دوره فى توفير احتياجات القوات المسلحة من الدبابة طراز “إم1 إيه 1” منذ عام 1992 حتى الآن بالتعاون مع الجانب الأمريكى إلى أن توقف الإنتاج لأكثر من ثلاثة أعوام، مؤكدًا أن المشروع يمثل أهمية كبيرة لخدمة أكثر من 9 آلاف عامل وفنى ومهندس وأسرهم قد تأثروا من توقف العمل بالمصنع. وأشار إلى أن استئناف الدعم المقدم للمصنع من كلا الجانبين، يحقق المزيد من الإنتاج للدبابة “إم1 إيه 1” ودبابة النجدة “إم 88 إيه 2″، والاستفادة المثلى للاستثمارات والمعدات والكوادر الفنية المؤهلة الموجودة بالمصنع، فضلا عن تعميق وتعظيم دور المصنع فى تحديث الدبابة “إم1 إيه 1” دوريًا، وأعمال التطوير والإصلاح للمعدات ذات الجنزير، وإمكانية تصنيع قطع الغيار اللازمة للتأمين الفنى، بما يساهم فى دعم القدرات القتالية للقوات المسلحة. من جانبه، أكد تشارلز هوبر، رئيس مكتب التعاون العسكرى بالسفارة الأمريكية، على أهمية الحدث باعتباره مؤشرًا واضحًا على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر، وقد أثبت هذا البرنامج على مدى ما يقرب من ثلاثة عقود عمق التعاون بين شعوب البلدين لبناء القدرات الصناعية والأمنية فى مصر وتوفير العديد من فرص العمل حيث يعد المصنع الوحيد على مستوى العالم فى إنتاج الدبابة “إم1 إيه 1” الجديدة. وأكد اللواء دكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، أن مصنع 200 الحربى يعد أكبر برنامج للتصنيع المشترك بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، والذى استمر بقوة وفاعلية فى تجسيد علاقات الصداقة القوية بين البلدين ومثالا يحتذى به فى مجال التعاون بين الدول فى التصنيع العسكرى المشترك، وقدم الشكر للإدارة الأمريكية على قرار رفع الحظر الذى كان مفروضًا على توريد بعض مكونات الدبابة، مما تسبب فى توقف الإنتاج بالمشروع مما نتج عنه العديد من الآثار السلبية على العاملين بالمصنع وأسرهم نتيجة هذا الحظر. وأشار إلى أهمية استئناف مراحل التشغيل للمصنع فى زيادة معدلات التصنيع والقدرة على دعم نظم التأمين الفنى المختلفة، كما قدم التحية للعاملين المدنيين بوزارة الإنتاج الحربى على ما يبذلونه من جهود مخلصة والعمل بكل تفانٍ وإنكار للذات من أجل خدمة مصر وشعبها العظيم. وفى نهاية الاحتفال قام وزير الدولة للإنتاج الحربى بجولة تفقدية لخطوط الإنتاج بالمصنع شملت ماكينات القطع، ومناطق تجهيز الأحرف، وتصنيع جسم الدبابة، ومنطقة ملحومات الجسم والبرج، ومناطق التجهيز المكنى وسفع ودهان الهياكل والأجزاء الصغيرة، وخطى تجميع الجسم والبرج، كما تفقد منطقة مضمار الاختبار النهائى للدبابة.