مفاجأة .. عماد متعب يدرس الاعتزال عقب الكونفدرالية

كتب – فتحى الشافعى
يدرس عماد متعب مهاجم النادى الأهلى، اتخاذ قرار حاسم ومصيرى بشأن مستقبله يتمثل فى الاعتزال وإسدال الستار على مشواره الكروى وذلك بعد انتهاء الكزنفدرالية، بسبب عدم رضاه عن وضعه الحالى بالفريق بعدما تم تصنيفه كمهاجم رابع للفريق بعد الجابونى إيفونا والغانى جون أنطوى وعمرو جمال، كما أن الجهاز الفنى للفريق يُفضّل الدفع بـ”أحمد عبد الظاهر” أو محمد حمدى زكى “جدو الصغير” بدلاً منه وهو ما جعل المهاجم المخضرم يشعر بأن فرصته فى المشاركة مستقبلاً لن تكون كبيرة. وقال مصدر فى الأهلى، إن متعب بدأ يُفكر فى قرار الاعتزال بشكل واضح خاصة وأنه لا يرغب فى اللعب لنادٍ صغير يقل عن شعبية وجماهيرية القلعة الحمراء، موضحًا أن اللاعب تحدث فى هذا الأمر مع أشخاص مُقرّبين له تمامًا ولكنه مازال يفرض عليه سياجًا من السرية لاسيما أن هناك من نصحه باللعب لأحد أندية الخليج إذا ما استقر على الرحيل من القلعة الحمراء فى انتقالات يناير الشتوية المقبلة. وشدد المصدر ذاته على أن متعب لم يحسم موقفه النهائى بشأن هذا القرار التاريخى ومازال يتشاور مع مُقربين له من أجل الوصول إلى القرار الأنسب، لاسيما أن المهاجم الدولى الذى أوشك على بلوغ عامه الـ33 لا يرغب فى الخروج من “الباب الضيّق” للقلعة الحمراء بإثارة أزمات تتعلق بعدم مشاركته ويحترم تاريخه كونه أحد أبناء القلعة الحمراء المُخلصين. وقال المصدر إن هداف الأهلى يُفكر فى إعلان هذا القرار عقب انتهاء بطولة الكونفدرالية التى سيخوض الأحمر فيها مباراة هامة الأحد المقبل مع أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقى بالسويس فى إياب نصف نهائى الكونفدرالية، ويرى متعب أن الاعتزال بعد التتويج ببطولة هامة كالكونفدرالية سيكون أمراً جيداً إذا ما استقر على اتخاذ هذا القرار.