خسوف كلى لـ«القمر العملاق» اليوم

كتب – أحمد البحيري
يشهد العديد من دول العالم، اليوم، ظاهرة الخسوف الكلى لـ«السوبر قمر» أو «القمر العملاق»، حيث يتفق توقيت وسطه مع توقيت بدر ذى الحجة، حيث سيكون القمر فى أقرب نقطة مدارية للأرض، فى ظاهرة فلكية لن تتكرر إلا فى عام 2033، أى بعد 18 سنة تقريبا.
وقال الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، لـ«المصرى اليوم»، إن العالم سيشهد، اليوم الأحد، خسوفا كليا للقمر يتفق توقيت وسطه مع توقيت بدر ذى الحجة، ويتزامن مع ظاهرة «السوبر قمر» أو «القمر العملاق»، حيث يكون القمر فى أقرب نقطة مدارية للأرض.
وأشار رئيس قسم الفلك إلى أنه يمكن رؤية الخسوف الكلى لـ«السوبر قمر» فى المناطق التى يظهر فيها القمر عند حدوثه، ومنها أوروبا وغرب آسيا وأفريقيا والأمريكتين، ما عدا النصف الغربى من ألاسكا، لافتا إلى أن هذه الظاهرة لن تتكرر إلا فى عام 2033، أى بعد 18 سنة تقريبا.
وأوضح تادرس أن الخسوف يستغرق بكل مراحله منذ بدايته كخسوف شبه ظلى حتى نهايته كخسوف شبه ظلى مرة أخرى خمس ساعات وثلاث عشرة دقيقة واثنتين وأربعين ثانية.