طوارئ في بعثة الحج المصرية عقب حادث منى

إمضاء الموقع
رفعت البعثة المصرية حالة الطوارئ إلى أعلى درجة، الخميس، بعد حادث تدافع ضيوف الرحمن في مشعر مني، الذي نتج عنه وفاة 310 حجاج وإصابة 450 آخرين من ضيوف الرحمن، من عدة جنسيات مختلفة لم يتسنّ بعد التأكد من عدد المصريين بينهم، فيما انعقدت غرفة العمليات على مدار الساعة لمتابعة الموقف، وكلف محمد شعلان، رئيس بعثة الحج السياحي، المفتشين التابعين للبعثة بالتوجه إلى مشعر مني.
وقال شعلان إن بعثة الحج السياحي لم تتلق أي إخطار حتي الآن يفيد بإصابة حجاج تابعين لبعثة السياحة في الحادث، كما تلقي شعلان اتصالا هاتفيا من جانب القنصلية المصرية تستفسر عن الحادث.
وأضاف شعلان أن غرفة العمليات ستقوم بإعداد تقرير عن حالة الحجاج التابعين للبعثة ورفعها إلى رئاسة البعثة، ووزير السياحة، هشام زعزوع، عقب انتهاء غرفة العمليات من رصد أوضاع ضيوف الرحمن.
فيما يواصل الحجاج المصريون استكمال مناسك الحج ورموا رجمة العقبة الكبرى الخميس في أول أيام التشريق بعد أن نفروا من عرفات ويستعد حاليًا المتعجلون منهم لإنهاء الرجم مساء الجمعة، لتبدأ طلائع عودة الحجاج وعلى صعيد كافة البعثات النوعية الثلاث لحج القرعة والسياحة والجمعيات التي نشرت مشرفيها بين الحجاج لمتابعتهم والاطمئنان على أحوالهم، حيث يجري التنسيق بين البعثات الثلاث لخدمة جميع الحجاج.
370045_0
1
370041_0
370044_0