Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

يوم النحر من أفضل أيام الدنيا


Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

الشيخ إبراهيم رضا : “صيام عرفه يكفر ذنوب عامين والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ”
حوار – أيمن عدلي
“لبيك اللهم لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنهمة لك والملك لا شريك لك لبيك” تلبية تتردد على السنة وقلوب ضيوف الرحمن إستعداداً للصعود إلى عرفات الله لتأدية الركن الأعظم في فريضة الحج داعين الله عز وجل أن يجعل حجهم مبروراً وسعيهم مشكوراً كل عام وحضراتكم بخير وبصحة.
وكتب الله لكم زيارة بيته الحرام والطواف حول الكعبة المشرفة وشد الرحال إلى المسجد النبوي بالمدينة المنورة.
وإليكم حوارا مع فضيلة الشيخ إبرهيم رضا من علماء الأزهر الشريف حول فضل الحج والعشرة الآواخر من ذي الحجة ويوم عرفة.
نص الحوار.
*** في البداية ما فضل الأيام العشر من ذي الحجة؟
أقسم الله تعالى بالعشر من ذي الحج وقال تعالى “﴿وَالْفَجْرِ (1) وَلَيالٍ عَشْرٍ (2) وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3) وَاللَّيْلِ إِذا يَسْرِ (4) هَلْ فِي ذلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ”) وهي العشر الأول من شهر ذي الحجة قال عنها رسول الله صلى الله علية وسلم ما من أيام العمل الصالح أحب إلى الله تعالى فيه من تلك الأيام وذلك لأن فيها يوم الترويه ويوم عرفه ويوم ويوم النحر.
*** ما دلالة زيادة الأجر والثواب في هذه الأيام؟
الدلالة تكمن في أنها أيام مباركة لإشتمالها على مناسك الحج ولوقوع أحداث دينية فيها كيوم الترويه الي تروى فيه خليل الرحمن إبراهيم فهي أيام للفرح والسعادة لذا يعد يوم النحر من أفضل أيام الدنيا والنبي صلى الله عليه وسلم أكد أن صيام عرفه يكفر ذنوب عامين والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة.
*** ما هي أحب الأعمال إلى الله في هذه الأيام؟
الله عز وجل يستجيب للعبد في هذه الأيام لذا على العبد أن يكثر من فعل الأعمال الطيبة مثل صيام العشر الأول عدا يوم النحر مع كثرة االذكر والتسبيح والتكبير والتهليل وإحياء ليلة هذه الأيام المباركة وتجهيز الأضاحي لذبحها عقب صلاة العيد مباشرة مع الإهتمام بصلى الرحم والتودد إلى المساكين والفقراء والأرامل.
*** الكثيرون يصومون في هذه الأيام فهل هناك أحاديث أو مواقف من الصحابة تدل على تفضيل الصيام فيها؟
نعم يستحب أن يصوم المسام هذه الأيام وخاصة يوم عرفة حيث قال صلى الله عليه وسلم إن صيام يوم عرفة يكفر ذنوب عامين كاملين.
*** كيف كان حال الصحابة رضوان الله عليهم والسلف يجتهدون في العمل في هذه الأيام المباركة؟
كان السلف الصالح في هذه الأيام يواظبون على صيام نهار هذه الأيام وقيام ليلها ويرفعون أصواتهم بالتكبير الله أكبر الله أكبر 3 مرات لا اله إلا الله الله أكبر ولله الحمد.
*** ما أهمية فريضة الحج في الإسلام؟
الحج يأتي إستجابة لأمر الله عز وجل حيث أمر الله سيدنا إبراهيم “وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ” يعد الحج مؤتمر عالمي لجميع المسلمين علماء وحكام وشعوب ويجب أن يجتمعوا على كلمة سواء ليناقشوا قضايا الأمة الإسلامية ويوحدوا كلامتهم كي يكونوا منتفعين بمزايا هذه الفريضة لأنها تخلص الإنسان من ذنوبه فيعود طاهراً ونظيفاً كيوم ولدته أمه.
*** وما مكانة الحرمين المكي والنبوي في الشرع؟
للحرمين الشريفين مكانة عظيمة عند الله عز وجل فالحرم المكي هو أول بيت وضع لعبادة الله في الأرض كما قال تعالى إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ. فهو قبلة المسلمين ورمز ووحدة وقوة الأمة الإسلامية والحرم المكي به مسجد رسول الله عليه الصلاة والسلام وبه الروضة الشريفة التى قال عنها النبي ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة وقال الترمذي قال قال النبي ( من استطاع أن يموت بالمدينة فليمت بها فأني أشفع لمن يموت بها ) .
*** البعض يؤخر أداء فريضة الحج رغم المقدرة المالية والصحية حتى يتقدم في العمر لتكون رحلة نهاية العمر.. فما صحة ذلك؟
أختلف العلماء هل يجب الحج على الفور بمجرد الإستطاعة أم يجب الإنتظار حتى وقت آخر.. لكن أنا أميل إلى أن الإنسان إذا كان لدية القدرة المالية والصحية عليه أن يسرع بأداء الفريضة إمتثالاً لأمر الله وأتموا الحج والعمرة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي ولا تحلقوا رءوسكم حتى يبلغ الهدي محله فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام واتقوا الله واعلموا أن الله شديد العقاب.
*** متى يصبح أداء فريضة الحج ضرورة لابد من القيام بها.. وماذا عن القادر الذي لا يؤدي الفريضة؟
يتكون فريضة الحج ضرورة عند إمتلاك القدرة المالية والبدنية وحين يضرب الإنسان بهذه الفريضة عرض الحائط مع قدرته على أدائها فهو بذلك يعرض نفسه لغضب الله وقد حذر الرسول من هؤلاء بقوله أي المتقاعسين على أداء الفريضة فليمت إن شاء على غير مله محمد.
*** ما فضل يوم عرفه على سائر الأيام؟
يوم عرفه هو أفضل أيام الدنيا وهو يوم طلعت عليه الشمس يباهي الله عز وجل بأهل عرفه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ تَطَوَّلَ عَلَى أَهْلِ عَرَفَاتٍ فَيُبَاهِي بِهِمُ الْمَلائِكَةَ ، فَقَالَ : انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي شُعْثًا غُبْرًا ، أَقْبَلُوا إِلَيَّ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ، فَاشْهَدُوا أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ إِلا التَّبِعَاتِ الَّتِي بَيْنَهُمْ ” ، قَالَ : ثُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ أَفَاضُوا مِنْ عَرَفَاتٍ إِلَى جَمْعٍ ، قَالَ : فَقَالَ اللَّهُ : ” يَا مَلائِكَتِي عِبَادِي وَقَفُوا ، فَعَادُوا فِي الطَّلَبِ وَالرَّغْبَةِ وَالْمَسْأَلَةِ ، اشْهَدُوا أَنِّي قَدْ وَهَبْتُ مُسِيئَهُمْ لِمُحْسِنِهِمْ وَتَحَمَّلْتُ عَنْهُمُ التَّبِعَاتِ الَّتِي بَيْنَهُمْ ” .
*** كيف نجعل من يوم عرفه؟
أقترح أن يجتمع قادة العالم العربي والإسلمي على صعيد عرفات كي يكونوا مثالاً يحتذى به ويقدموا صورة حقيقية عن فهم صحيح مستنير للإسلام.
الأمر الآخر مناقشة أوجاع وهموم الأمة بين القادة سواء الدينية أو السياسية ويتم خروجتوصيات تؤكد ضرورة تقديم المصالح عن بعض الأجندات التى تضر بمصالح الأمة.