البراءة .. تنحت فـى قلب الصخر وتُعمّـر

إمضاء الموقع
مـهمـا غطى وجــهه التراب لن تغطى عفـرة الجــبـل ابـتســـامـته ، فـالواد الحليوة ابـو كف رقيق وصغير ابـن المـنيا الذى يعمـل فـى المـحاجــر ، يســـتيقظ فـى تمـام الســـاعة الســـابـعة كل يومـ ، لينحت ولمـدة 9 ســـاعات فـى الصخر ، فـى ســـبـيل الحصول على الرزق ، إيمـاناً مـنه بـأن الطوب الذى يصنعه ســـيدخل فـى كل مـبـنى فـى مـصر ويعمـر أرض بـلده ، لذا وانت جــالس بـداخل بـيتك أو عمـلك ، أنظر للحائط الواقف امـامـك وأمـهل نفـســـك لحظة للتفـكير فـى هؤلاء العمـال ومـا يقاســـوه مـن مـُر فـى البـرد والحر ، لترتاح أنت فـى ضل هذا الحائط .