وزير الصحة الجديد : خريطة للتوزيع الجغرافى للمرضى لمواجهة "نقص الخدمة"

كتبت – آية دعبس
أكد الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة الجديد، أن المريض هو أحد أضلع المنظومة الصحية، والتى تهدف الوزارة إلى خدمته، مؤكدا أهمية توفير الخدمة الميسرة والمؤمنة له، من خلال عمل خريطة كاملة للتوزيع الجغرافى للمرضى أو الإنسان على مستوى الجمهورية، وليست القاهرة وحدها. وأضاف الوزير، خلال المؤتمر الصحفى بمقر الوزارة: الخدمة بالمستشفيات تعانى نقصًا وأنا أعلمه جيدا، وسنعمل على تجميع بيانات كل المستشفيات لعلاج المشاكل، وسأطلع على الموارد المالية للوزارة للتطوير أو استكمال ما تم من تطوير بالمستشفيات، مع ضرورة استكمال ما بدأته وزارات سابقة، مؤكدا: لا يمكن لوزير أن يبدأ من البداية، لكل منا فكره لكن لابد من الاستفادة مما سبق”. وأشار الدكتور أحمد عماد إلى أنه سيعمل على سرعة الانتهاء من مشروع التأمين الصحى، مضيفا: “إذا كان لكل مواطن بطاقة شخصية فلابد أن يكون له بطاقة تأمين صحى، لتمنحه الأمان، مشيرا إلى أن علاج فيروس سى تم إنجاز جزء كبير فيه، ومهتمين بالانتهاء من خريطة علاج المرضى، وسنراجع الشئون المالية للوزارة لتحديد النقص وتحديد خطواتنا المقبلة”. وتابع الوزير:”سيكون هناك تواصل بين وزارة الصحة وعدد من الوزارات المتصلة بها، كوزارة الاتصالات، التى لابد أن يكون لدينا صلة وثيقة معها والتنمية المحلية للتحرك مع المحافظات ومتابعة ما يحدث بها، والتعليم العالى والمستشفيات الجامعية كونها شريكا أصيلا وتؤدى خدمة صحية لقطاع عريض من المرضى، وكذلك وزير المالية”.