وزير التعليم العالى : "التظاهر فى الجامعة بإذن . واللى هيخرّب بيلعب بالنار"

كتب – وائل ربيعى
قال الدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى: “أنا محب لمصر وليس عدو الإخوان ولكننى عدو كل واحد ميحبش الخير لهذا الوطن الإخوان وغيرهم”، مؤكدا أنه لا يتابع شبكات التواصل الاجتماعى بالمرة “لأن الوقت عليها وقت كثير يضيع فى كلام ملوش لازمة”، حسب قوله. وأضاف “الشيحى، فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن مواقع التواصل الاجتماعى يشغل مريديه بالسباب، قائلا: “واحد معرفش اسمه إيه باعتلى رسالة على الموبايل بيقول هنقف قدام الوزير الجديد ونعمل ونسوى، زعلان منى من قبل متشوفنى هل هذه لغة تستحق الرد عليها؟”. وأشار وزير التعليم العالى، إلى أن البعض يسىء استخدام شبكات التواصل الاجتماعى، قائلا: “لو تابعتها لانشغلت وشغلونى ولن أسمح لأحد بأن يشغلنى عن واجبى نحو الوزارة، ولن أخذ قرارت لمجرد إن من سبقنى اتخذها وإذا كان قرار السابقين سليم ويضيف إيجابى مفيش مشكلة وإذا كان على غير هذا سيراجع، وسنعمل آلية لمراجعة هذه القرارات بالمجلس الأعلى للجامعات”. وتابع وزير التعليم العالى: “لو خرجت تظاهرات بالجامعات عشان مطالب سياسية وهى حاصلة على إذن الجامعة وفى مكان محدد بأعداد محددة لن يكون هناك مانع لها، ولن يسمح مطلقا بأى تخريب لمنشآتنا أو تعكير صفو الجامعات وتهديد أمن الطلاب داخل الجامعات وهذا أمر غير قابل للنقاش واللى عنده رغبة للتخريب بيلعب بالنار”. وأردف وزير التعليم العالى: “أى دكتور يثبت أنه يقوم بدعاية انتخابية داخل الجامعة يرتكب خطأ ورئيس الجامعة يحاسبه بالقانون وتصل العقوبات لأعلى الدرجات والجامعة مكان للعلم والتعلم والحوار الناضح مش لاستغلال الطلاب لتوجهات سياسية”.