السور الجرافيتي بالتحرير تهدمه الجامعة الأمريكية

كتبت – بسنت زين الدين
أوضحت رحاب سعد، مدير الإعلام بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ، أن هدم سور جانبي في شارع «محمد محمود» بمقر الجامعة بالتحرير يرجع إلى خطة التطوير التي تقوم بها محافظة القاهرة في إطار إعادة ترميم ميدان التحرير .
وقالت سعد، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، إن المحافظة طلبت من الجامعة ترميم أو هدم «مبنى العلوم» بالجامعة، مضيفة أن المبنى مهجور منذ سنوات وفي حالة سيئة للغاية منذ ثورة 2011.
وذكرت سعد أن الجامعة اختيار هدم المبنى، في فترة تمتد إلى 6 شهور، لأن تكاليف الترميم باهظة للغاية، خاصة وأن المبنى لم يكن ذو فائدة بعد نقل جميع الكليات إلى مبنى الجامعة الجديد بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة.
وأكدت سعد أن السور الذي سيتم هدمه يأتي ضمن خطة الترميم، لأنه سيكون بوابة دخول المعدات والبلدوزرات التي ستقوم بهدم المبنى المشار إليه، ثم سيتم إعادة بناء بقعة خضراء محل المبنى وستكون محاطة بنفس السور الذي تم استخدامه في تطوير ميدان التحرير لكي يتمكن الجميع من رؤيتها من الخارج.
وتابعت سعد: «إدارة الجامعة صورت جميع أعمال الجرافيتي التي تم تنفيذها على السور الذي سيتم هدمه، حيث تم تنفيذ أكثر من عمل واحد على نفس السور، وسيتم إقامة معرض خاص بتلك الصور قريبا».
يذكر أن جرافيتي شارع «محمد محمود» يتضمن العديد من شعارات ثورة 25 يناير وأهم رموزها مثل «خالد سعيد، مينا دانيال، أحمد حرارة، والشيخ عماد عفت»، وبعض الشخصيات السياسية مثل المشير طنطاوي، والملازم محمود الشناوي الشهير بـقناص العيون.
وفي صباح اليوم، بدأ عمال، بهدم سور الجامعة الأمريكية ، من ناحية شارع محمد محمود ، بعد نشر عدد من النشطاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا بقيام العمال بهدم جزء كبير من الصور المليء بصور «الجرافيتي» الثورية.
jrfyty_mhmd_mhmwd
m7md-m7mod4
55faceeb7ea50
55faceef123f3
55facef0d192f
350x200_uploads,2015,09,17,55facee91a9c9