Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

تلوث الهواء قد يقتل 6.6 مليون شخص سنوياً بحلول منتصف القرن


Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

إمضاء الموقع
لندن (رويترز)
حذر علماء من أن تلوث الهواء بغاز الأوزون والجسيمات الدقيقة قد يتسبب فى وفاة مبكرة لنحو 6.6 مليون شخص سنويا بحلول عام 2050 اذا لم تبذل الجهود لتحسين جودة الهواء. وقال العلماء فى الدراسة التى نشرت أمس الأربعاء فى دورية نيتشر إن تلوث الهواء فى المناطق المفتوحة يقتل بالفعل نحو 3.3 مليون شخص فى العام على مستوى العالم. وكانت غالبية حالات الوفاة هذه فى آسيا حيث يكون للانبعاثات الناجمة عن النشاط البشرى فى مناطق السكن مثل الطهى والتدفئة تأثير كبير. وحذر الباحثون من أن عدد القتلى قد يتضاعف خلال 35 عاما ما لم تتخذ إجراءات لتنقية الهواء. وقال يوس ليلفيلد من معهد ماكس بلانك للكيمياء فى ألمانيا الذى قاد البحث “هذا رقم ضخم. وفى بعض الدول تلوث الهواء هو سبب رئيسى للوفاة وفى دول كثيرة هو قضية رئيسية.” وتحدث الوفيات الناجمة عن تلوث الهواء فى الأغلب نتيجة أمراض القلب والجلطات وأمراض الرئة وهو مرتبط أيضا بسرطان الرئة والعدوى التنفسية الحادة. وأظهرت دراستهم أنه فى الهند والصين على سبيل المثال تكون الانبعاثات الناجمة عن الطهى والتدفئة المسئولة عن أكبر عدد من الوفيات بينما فى الولايات المتحدة وبضع دول أخرى تلعب الانبعاثات الناجمة عن النقل وتوليد الطاقة دورا هاما.