Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

الرمال البيضاء ثروة هائلة فى مصر يجب وقف تصديرها


Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

القاهرة – أ ش أ
قال الخبير الاقتصادي الدكتور صلاح جودة أستاذ الاقتصاد ومدير مركز الدراسات الاقتصادية إلى أن أغنى دول تمتلك ثروات فى العالم هي” مصر – العراق – الولايات المتحدة الأمريكية”، فمصر الدولة الثالثة في العالم فى الثروة المحجرية من فوسفات ومنجنيز وكربونات الكالسيوم، وضرب مثلا بنقاء الرمال في مصر الموجودة بسيناء حيث تبلغ درجة نقاؤها 98.5% بينما وادي السيليكون فى أميركا 67%، ورغم ذلك يتم تصدير هذه الرمال مواد خام بسعر من 10 إلى 13 دولارا للطن لتركيا والصين وإيطاليا حيث يغسل فى تركيا والصين ويصدر إلينا بعد غسيله بسعر 238 دولارا
متسائلا هل من الصعب غسيله فى مصر؟ ويعود بعد تصنيعه صناعات زجاجية بسعر 2000 دولار للطن.
وأضاف بأن الرمل بعد غسيله تصنع منه إحدى الدول المجاورة شرائح الكمبيوتر ويصدر إلينا بعد ذلك بسعر 22 ألف دولار للطن ..مطالبا باتخاذ قرار بمنع تصدير الرمل الخام لهذه الدول على أن يتم غسيله وتصنيعه فى مصر.
جاء ذلك خلال استضافة صالون الدكتور غازي الثقافي العربي الخبير الاقتصادي الدكتور صلاح جودة أستاذ الاقتصاد ومدير مركز الدراسات الاقتصادية في ندوة بعنوان “آفاق الاقتصاد المصري في ظل سياسة الرئيس”، وأدار الندوة الدكتور محمد على سلامة أستاذ النقد الأدبي فى حضور مكثف من رجال الفكر والإعلام من عدد من الدول العربية منها مصر والسعودية والكويت والعراق وسوريا.
وعرض الخبير الاقتصادي الدكتور صلاح جودة إمكانيات مصر وثرواتها حيث قال :”تمتلك مصر أكبر بحيرة صناعية فى العالم وأطول قناة مائية فى العالم وهى قناة السويس 193 كم التي يمر عبرها 22 % من حاويات العالم، ومصر الثانية بعد إنجلترا فى إنشاء السكك الحديدية بطول 1866كم وهى الثانية التي أنشأت أوبرا على مستوى العالم وهى الأوبرا القديمة، والثالثة فى الثروة المحجرية حيث تمتلك ثروة هائلة من الرمال البيضاء علاوة على المقومات السياحية بمصر”.
أكد أن مصر أغنى دول العالم بثرواتها الطبيعية والبشرية حيث يشكل الشباب 62 % من شعب مصر، مشددا على ضرورة تحويل هذه الطاقة الهائلة لطاقة إنتاجية، موضحا أن الأزمة لا تكمن فى نقص الثروات بل فى إدارة رشيدة لحسن استغلالها وتفضيل مصلحة الوطن عن أي مصالح أخرى.
ولفت الدكتور صلاح جودة إلى مادة كربونات الكالسيوم وتوفرها فى مصر فى سمالوط بمحافظة المنيا وفى سيناء والذي يدخل فى 21 صناعة منها الورق والمناديل والبويات والأقمشة ويتم تصديره خام لعدم القدرة على طحنه..مطالبا بفرض وجود مطحنة على كل صاحب محجر قبل الترخيص.
وأوضح أن رئيس الجمهورية عليه أعباء جسام ومهمة الحكومة هي المتابعة، مشيرا إلى الإنجازات فى عهد الرئيس السيسى والتي تحتاج لمتابعة من الحكومة ومنها المؤتمر الاقتصادي الذى وحضرته 25 منظمة إقليمية و86 ممثلين لدول بين رؤساء دول ووزراء، كما قام رئيس الجمهورية بعدد 23 رحلة خارج مصر وعقدت اتفاقيات مع 26 دولة.
وأشاد بحفر قناة السويس الجديدة، و بكشف بئر للغاز فى مصر، مؤكدا أن استغلال كل هذا والنهوض بالاقتصاد المصرى يتوقف على اختيار وزراء من أصحاب الكفاءة والخبرة يفضلون مصلحة الوطن عن أي مصالح شخصية، مشيرا إلى أن أي مستثمر أجنبي يحتاج لضمانات للاستثمار فى مصر ومنها سهولة دخول أمواله وسهولة خروج أرباحه واحترام الدولة لتعاقداتها وتشريعات الاستثمار والقضاء على البيروقراطية.
ومن جانبه ..طالب الدكتور عبد الرحيم ريحان المنسق الإعلامي للصالون بتبني الدولة لمشروعه القومى بإحياء الطرق التاريخية بسيناء مما سيؤدى لدخول 20 مليون سائح لسيناء وحدها وهذا الرقم يزيد على أعلى معدل سياحي وصلت إليه مصر كلها قبل 25 يناير 2011 وهو 13 مليون سائح.
وأشار إلى أن هذا المشروع سيفتح فرص عمل عديدة وينشط التجارة والصناعة والنقل بسيناء ومصر كلها وأن هذه الطرق هي طريق خروج بنى إسرائيل من مصر وطريق الأنباط التجاري عبر سيناء وتشارك فيه عدة دول منها مصر والأردن والسعودية وطريق الرحلة المقدسة للمسيحيين إلى القدس عبر سيناء والذي يضم بداخله طريق العائلة المقدسة ودرب الحج المصرى القديم إلى مكة المكرمة عبر سيناء.