الشرطة الأمريكية تجفف بحيرة بحثا عن بقايا جثة طفل

كتب – محمد مصباح
اضطرت شرطة شيكاغو إلى تجفيف جزء من بحيرة بحثاً عن بقايا أشلاء طفل عثر على رأسه وقدميه في وقت سابق من هذا الأسبوع.
وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن فرق الإنقاذ تواصل بحثها عن بقايا أشلاء الطفل الذي عثر على رأسه يوم الأحد الماضي بالقرب من حديقة جارفيلد بارك في الجانب الغربي من المدينة، وبدأت عمليات تجفيف الجزء الغربي من البحيرة القريبة من الحديقة للعثور على باقي أشلاء الطفل للتعرف على هويته.
وتقول السلطات إنها بدأت عمليات تجفيف البحيرة عن طريق ضخ المياه إلى المجاري في شارع هاميلتون، وسيتم إغلاق الجانب الشرقي من البحيرة إلى حين الانتهاء من عملية تفريغ البحيرة من المياه.
وكان البحث عن أشلاء الطفل بدأ بعد ظهر يوم السبت الماضي، بعد أن أبلغ شخص عن مشاهدته لقدم طفل عائمة على وجه البحيرة، ووجد المحققون في وقت لاحق القدم الأخرى للطفل على بعد أمتار قليلة، كما عثر في اليوم التالي على أجزاء أخرى من الجثة.
وكانت الأجزاء التي عثر عليها من جسد الطفل بمرحلة متقدمة من عملية التحلل، وبدا واضحاً أنه تم تقطيع جسد الطفل ورمي الأشلاء في البحيرة ومناطق متفرقة أخرى من المدينة، وتأمل الشرطة أن تتمكن من استعادة باقي أجزاء الجثة عبر تفريغ البحيرة.
ووفقاً للطبيب الشرعي فإن الطفل من أصول أفريقية ويتراوح عمره بين عامين و 3 أعوام، وتعمل الشرطة في الوقت الحالي على التحقق من حالات الأطفال المفقودين للتأكد إن كانت الجثة تعود لأحدهم.