أغراض طبية لابد من توافرها فى حقيبة سفر الحاج

كتب – دكتور مروان سالم
مع بداية موسم الحج، وبدء الحجاج فى السفر إلى بيت الله الحرام، على الحاج الاهتمام ببعض الأغراض الطبية التى يجب توافرها فى حقيبته، لأية ظروف صحية محتملة أو طارئة. وإذا كان الحاج مريض بالضغط لابد من اصطحابه لدواء الضغط للحفاظ على مستوى ضغط الدم من والارتفاع والتسبب فى نزيف أو سكته دماغيه خصوصا فى هذا الحر الشديد، وإن كان مريضا بداء السكر فعليه أن يصطحب دواءه بجرعات يستشير فيها الطبيب، وجهاز القياس ومحتوياته. أما بالنسبة للحاج السليم والمعافى صحيا، فعليه أن يصطحب مجموعة من الأدوية التى تحل المشكلات الطارئة، أو تلك المشكلات الصحية الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة والإصابات الناتجة عن التزاحم الشديد فى الحر، كارتفاع رطوبة الطقس بشكل كبير فى هذا الوقت من العام. ولذا لابد وأن تحتوى شنطة الحاج، على بعض المسكنات الآمنة البسيطة، ذات الجرعات المسكنة الخفيفة لا الثقيلة، وكذا الاهتمام باصطحاب مضاد حيوى جيد وآمن تحسبا لأى ظرف طارئ، أو الإصابة بعدوى بكتيرية خطيرة والتى تنتشر فى الزحام بشكل كبير. وكذلك على الحاج ألا ينسى اصطحاب بودرة للتسلخات الهامة لاحتمالية الإصابة بالتسلخات نتيجة الركض والاحتكاك بين الفخذين، مقص معقم وجديد لعدم انتشار العدوى، وكذلك فرشاة أسنان ومعجون للأسنان جيد، ومن الممكن أيضا اصطحاب الملينات تحسبا للإصابة بالإمساك وكذلك مضادات للإسهال تحسبا لحدوث لخبطه فى الجهاز الهضمى وأخيرا قطرات ترطب العين تحتوى على دموع صناعية لترطيب العين، وأخيرا صن بلوك لتجنب أشعة الشمس الضارة.