في رحاب القارئ " سيد على عبد المجيد " ابن قرية اطسا البلد

كتب – محمد سيد عبد العال
الشيخ سيد علي عبد المجيد عبد السميع ، أحد أشهر من حفظ كتاب الله في مصر . يتمتع فضيلة الشيخ سيد علي عبد المجيد بحفظه لكتاب الله بقراءات متعددة . ولد فضيلة الشيخ سنه١٩٧٣بقريه اطسا البلد في محافظه المنيا . حفظ كتاب الله وهو في العاشرة من عمره ثم التحق بكلية الدراسات الإسلامية لتيَقّنه من حفظ كتاب الله دخل التلفزيون المصري سنه ٢٠٠٩ وكان أحد برامجه علي قناة الفجر (في رحاب قارئ)عين شيخ مقرئي مسجد الكبير ببهتيم ومسجد المعاليف بشبرا المظلات . ترك للتلفزيون المصري ثروة من تسجيلاته في تفسير القرآن الكريم وجاب بلاد العالم سفيراً لكتاب الله وممثلا عن الأزهر الشريف . نشأ الشيخ في بيئة مُحبه لكتاب الله فاهتم به الكثير من أسرته لمواظبته علي حفظ كتاب الله فوجدوا به فصاحة لسانه وبلاغه ترتيله فألحقوه بالكُتّاب الذي كان بينه وبين بلدته العديد من الكيلومترات التى كان يقطعها لحفظ كتاب الله . كان أهل قريته أيضا يروّن به فصاحة اللسان وحبه لقراءة القرآن الكريم فواظب من صباه علي حفظ كتاب الله بتفسيره وأحكامه وتجويده . في التاسعة عشره من عمره ألحقه والده بكلية الدراسات الإسلامية لكي يتيقن من حفظ كتاب الله وترتيله وتجويده بالكثير من القراءات .
فضيلة الشيخ سيد علي عبد المجيد كان بشوش الوجه مُحب للخير وكثير العطاء فقدم الكثير من أعماله الخيرية التي لا حصر لها ومن أشهر أعماله في قريته مسجداً كبيرا للصلاة وداراً لتحفيظ كتاب الله فكانت أعماله في الخير لا تُعد وفى السر لأنه لا يريد شهره ولا تعظيم ولكنه فقط يريد ابتغاء وجه الله . كان فضيلته ينوب عن الأزهر في المسابقات العالمية لان فضيلته من أبرز علمائه الذين تألقوا في البلاد الإسلامية وعيّنه رئيس الأزهر الشريف عضواً في لجنه مراجعه المصاحف . كان يسعى فضيلته لنشر علوم القرآن وحفظ كتاب الله ، فقد تتلمذه علي يده الكثير من علماء الأزهر وأشهر من تتلمذ علي يده فضيلة الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف أحد أشهر من يتلو كتاب الله في الإذاعة المصرية . فضيلة الشيخ احمد عيسي المعصراوي كان يشيد بالشيخ سيد وبتيقنه لحفظ كتاب الله فعينه وكيلاً عنه في لجنه مراجعة المصحف وكان يدون اسمه في لجنه مراجعه المصحف الشريف .
قارئ 1