مناشدة للسيد الدكتور عادل العدوى وزير الصحة

كتب ـ أحمد نصر
يعيش الأب سعيد قطب فهمي حياة مثل ملايين الشباب ، يحلم ببناء أسرة صغيرة ويرتبط بالإنسانة التي يحبها فيبنى معها عش الزوجية بالحب والكفاح والعمل وأخيرا تحقق حلم الأب “سعيد” بالزواج ثم رزقه الله بطفل أسماه (محمد) ، السعادة تملأ البيت الصغير بالمولود الجديد واحتفلت الأسرة بهذا الحدث السعيد وسط الأهل والأصدقاء بمدينة سمالوط بالمنيا . وبمرور الأيام لاحظ الوالدان وجود بكتيريا أو مياه على عين طفلهما اليمنى ، فقام الأب بعرض محمد على أخصائي في طب العيون الذي أكد إصابته بمرض الجلوكوما بالعين ويحتاج أدوية تقدر بـ 350 جنيه شهرياً بالإضافة لاحتياجه إلى عمليه جراحية تقدر بحوالي سبعون ألف جنيهاً . الأب عامل بسيط لكنه لا يعرف اليأس في سبيل علاج ابنه الصغير . سافر الأب إلى مدينة الإسكندرية للعمل في طائفة المعمار والبناء صباحاً وفى المساء يعمل سايس في جراج ، ذلك لكي يوفر ثمن الأدوية والعملية الجراحية ولكنه بالكاد يرسل إلى زوجته ثمن الأدوية وجزء بسيط للطعام والشراب فلا يستطيع توفير مصاريف إجراء العملية الجراحية . تدهورت حالة الطفل وأصبحت الأدوية لا فعالية لها .
لذلك تناشد أسرة الطفل محمد سعيد قطب فهمي سيادة الدكتور عادل العدوى وزير الصحة بإصدار قرار بعلاج محمد على نفقة الدولة كما تناشد أصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في إجراء العملية المطلوبة .