فتح باب الترشح لـ"مجلس النواب" 13 سبتمبر المقبل

إعداد – أيمن رمضان
تناولت الصحف المحلية عددا من الأخبار الهامة، التى تشغل الرأى العام الداخلى والخارجى، كان أبرزها ما جاء فى جريدة “اليوم السابع” تحت عنوان “أخيراً.. فتح باب الترشيح لـ”النواب” 13 سبتمبر”، وتفاصيل ملامح اجندة اجتماع اللجنة العليا للانتخابات، المقرر عقده غداً الأحد، والذى من المقرر أن يحسم الجدول الزمنى لانتخابات مجلس النواب، كما تواصل الجريدة النشر فى ملف ختان الإناث، وتكشف أسرار وتفاصيل عمليات الختان، التى تتم داخل أكشاك فى السيدة عائشة. وقالت جريدة “الأهرام”: إن الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم أصدر قرارا وزاريا رقم (310) والخاص بالتعاقد مع (24775) معلما مساعدا وأخصائيا مساعدا فى مسابقة الـ30 ألف معلم وأخصائى مساعد، ولم يتضمن القرار 5225 معلما، منهم 854 لم يقم بتسجيل رغبات تسكين على المديريات، و2358 لم يتقدم بمسوغات التعاقد للمديريات التعليمية، و1013 عدم مناسبة المؤهل الدراسى للوظيفة المتقدم إليها، و669 عدم مطابقة مسوغات التعاقد بالبيانات، التى ترشح بناء عليها، و331 تخصصًا لم تعلن فى التعليم الفنى، وقد قامت الوزارة بقبول 2174 طلب تقليل الاغتراب، منهم 1807 من السيدات، 367 من الذكور، و29 من ذوى الاحتياجات الخاصة من الجنسين. وكشفت جريدة “الأخبار” تمكن مروحيات الأباتشى أمس من قتل 16 من أعضاء بيت المقدس فى قصف جوى جنوب رفح، جاء ذلك مع استمرار استهداف معاقل إرهابى بيت المقدس وتجمعاتهم بمختلف المناطق الصحراوية المتاخمة لمدينة الشيخ زويد، وقد سمع أمس وأول أمس دوى أكثر من سبعة انفجارات قريبة من الشيخ زويد وشوهدت آثار الدخان فى السماء جراء القصف المتواصل على معاقل التكفيريين. وأبرزت جريدة “المصرى اليوم” ما قضت به محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، بمعاقبة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى، و16 من قيادات الإخوان فى قضية اقتحام قسم العرب ببورسعيد بالمؤبد، كما عاقبت 76 متهماً بالمؤبد “غيابياً” و28 بالسجن المشدد 10 سنوات فى القضية نفسها، وبرأت 68، وبهذا يكون بديع قد حصل على 6 أحكام بالسجن المؤبد فى قضايا مختلفة. وعلمت جريدة “الشروق” من مصادر بوزارة النقل، إن مكتب المهندس هانى ضاحى، وزير النقل، تسلم الدراسة النهائية الخاصة بزيادة سعر تذكرة مترو الأنفاق، مرجحة الموافقة عليها قبل بدء العام الدراسى الجديدة، مشيرة إلى أن القرار النهائى بيد الجهات السيادية.