توقعات بإتمام عقد إنشاء محطة "الضبعة"

كتب – أيمن رمضان
توقع منير فخرى عبد النور، وزير الصناعة والتجارة، أن يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال زيارته المقبلة إلى روسيا بتوقيع عقد إنشاء المحطة النووية التى ستقام فى الضبعة، حيث تعتبر عملية توليد الكهرباء من الطاقة النووية أرخص مصدر للطاقة الجديدة، إلى جانب ذلك تستعد الوزارة لعقد مفاوضات مع الاتحاد الآوروآسيوى خلال الفترة من 14 إلى 17 سبتمبر. وقال إن صناعة الحديد تعانى من أزمات طاحنة، حيث لم تعد جاذبة للاستثمار بسبب إرتفاع أسعار الطاقة وأزمة نقص المواد الخام، مشيرا إلى اهتمام الوزارة بحماية الصناعة الوطنية للحديد فى ظل التهديد الذى تتعرض له من قبل الواردات المتزايدة من دول الصين وتركيا وأوكرانيا، ولذا جاء قرار الوزارة بفرض رسوم الحماية على الحديد حماية للصناعة المحلية. وأضاف “عبد النور” خلال حواره مع الإعلامية دينا عبد الفتاح، عبر برنامجها “60 دقيقة عبر إذاعة راديو مصر، أن تعثر غالبية المصانع يرجع إلى أزمات حادة فى التمويل، إلى جانب قرار البنك المركزى بحظر تمويل المصانع التى وضعت على القائمة السلبية لعدم التزامها فى الوفاء بتعاملاتها مع البنوك التجارية، وتسعى الوزارة بالتعاون مع البنك المركزى لحل هذه الأزمة قريبا والإسراع بالإجراءات التى تحد من وطأة المتعثرين بالقطاع. وأشار إلى مستجدات التعامل مع الاستثمارات الأجنبية، وفى مقدمتها الاستثمارات الروسية والتى يخصص لها المنطقة الصناعية فى شمال جبل عتاقة. وحول تقييمه للأوضاع الحالية، أكد “عبد النور” أن الأوضاع الحالية بالدولة تدعو للتفاؤل، بوجود فرص إقتصادية وسياسية ضخمة تتطلب مضاعفة العمل والإنتاج بلا هوادة.