في بحور العاشقين

في بحور العاشقين
جاثيه أنت في أعماق القلب وبين أنهار الحنين
وطيفك هنا يرفرف مختالاً يرسم لوحات
للعشق بل ينقش الحكايا فوق جدران السنين
وتسعى الأشواق أليك فمن لغيرك طيف أذا
راودنى اليوم هامت الحروف مرهقه تجتاز
الأنين في بحور العاشقين
وتمطرنا الأحلام في المساء بوابل من الأشواق
فيبعثرنا مرات في الصمت البعيد وأخرى
يزيد النبض فنغرق في أعماق الأمس
الحزين
نجر بقايا الماضي خلفنا وبعض الجروح يكسوها
نقش الأنين
لكن حبك هذا الرحال في القلب بكل الحكايا
أرض المغرمين
وهذا الصمت أن زاد بيننا تفجر بركان من
الأشواق والحنين
الشاعر محمد راغب عبد الصبور