تشغيل قناطر ديروط 2022 لتحسين الإنتاج الزراعى فى الصعيد

كتبت – أسماء نصار
أكد المهندس أحمد كرات رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى بوزارة الرى، أن قناطر ديروط الجديدة ستدخل الخدمة فى 2022، مشيراً إلى أنه سيتم الانتهاء من تجهيز مستندات عقد قناطر “ديروط” الجديدة وأعمال التصميم والطرح والترسية واختبارات نموذج هيدروليكى بعد عامين، إضافة إلى 5 سنوات هى فترة التنفيذ. وأضاف المهندس أحمد كرات، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن إنشاء قناطر ديروط الجديدة يأتى ضمن البرنامج القومى لإعادة تأهيل وإحلال القناطر الرئيسية على نهر النيل، وشبكة الترع القومية. وأشار المهندس أحمد كرات، إلى أن المشروع يشمل تطوير منظومة التحكم فى إدارة المياه على الترع المغذاة من مجموعة القناطر، لافتًا إلى أن تنفيذ المشروع تتويج لسياسة تطوير قناطر وسدود إقليم الصعيد، حيث لم يتبق سوى مجموعة ديروط، وذلك بعد استكمال أعمال التجديد الأخرى بإسنا، ونجع حمادى وقناطر بحر يوسف، وقناطر منشأة الذهب. وأكد رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى بوزارة الرى، أنه من خلال استخدام التكنولوجيا اليابانية الفائقة، من المتوقع أن يسهم المشروع فى تحسين الإنتاج الزراعى فى صعيد مصر، وذلك من خلال رفع كفاءة توزيع المياه بتدعيم نظام الإدارة المائية مع ملاحظة، أن عملية الإنشاء سوف تتم دون إعاقة جريان المياه المستخدم للزراعة. وأوضح رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى بوزارة الرى، أن قناطر ديروط تتكون من 7 قناطر وهى “قنطرة فم ترعة الساحلية، قنطرة حجز ترعة الإبراهيمية، وقنطرة فم ترعة الديروطية، وقنطرة فم ترعة البدرمان، وقنطرة فم ترعة بحر يوسف، وقنطرة فم ترعة أبو جبل، وقنطرة فم ترعة الدلجاوى”، وتخدم 7 ترع فرعية فى خمس محافظات “أسيوط، المنيا، بنى سويف، الجيزة، الفيوم”، كما يبلغ إجمالى الصرف من المجموعة 9.60 مليارات م3/ سنويًا لخدمة زمام نحو 1.656 مليون فدان. وتعتبر قناطر ديروط من أقدم المنشآت المائية فى مصر، حيث تم إنشاؤها منذ 140 عامًا، وهو الأمر الذى تطلب عملية إحلال كاملة بعد انتهاء عمرها الافتراضى، وتخدم نحو 1.5 مليون فدان بنحو 20% من مساحة الأراضى الزراعية فى البلاد وهى مساحة زمام مصر الوسطى، ويضم محافظات أسيوط، المنيا، بنى سويف، الفيوم والجيزة