انطلاق إشارة البدء فى مشروعات المستشفيات النموذجية بالمحافظات

كتب – وليد عبد السلام
قال الدكتور عادل عدوى وزير الصحة إنه أعطى إشارة البدء فى مشروع المستشفيات النموذجية بالمحافظات والذى يهدف إلى خلق نموذج ناجح للخدمة الطبية الحكومية بكل محافظة خلال 6 شهور. وأضاف أن المشروع يشهد تضافر جهود وزارة الصحة والجهاز الإدارى بالمحافظات لخلق بقعة مضيئة تقدم خدمة صحية متكاملة ذات جودة عالية لتكون نموذجا يحتذى به لمستشفى نموذجى، متطور وعصرى، يقدم خدمات الطوارئ بشكل متكامل متضمنة طوارئ السموم والحروق بالإضافة إلى دور المستشفى التقليدى فى تقديم خدمات المستوى الثانى من الرعاية الصحية . وأكد وزير الصحة، فى بيان له اليوم، أنه تم التواصل مع مديرى المديريات الـ27 والمحافظين لاختيار المستشفيات الجاهزة نسبيا للبدء بالمشروع وذلك وفق قواعد الاختيار التالية “بنية تحتية مناسبة (مطورة حديثا أو قابلة للتطوير، قوى بشرية مناسبة، وموقع مركزى يخدم المحافظة، أو مستشفى ذات تردد عالى للتأكد من مردود المشروع على أكبر عدد من المواطنين، موضحا أن الفترة الزمنية المقدرة لانتهاء هذا المشروع هى ستة أشهر سيشعر بعدها المواطن المصرى بحجم التغيير والتحسن فى الأداء. وأضاف عدوى أن خطة العمل تشمل: “البنية التحتية، حيث تم تقييم حال المنشآت الصحية المذكورة ووجد أن البعض منها يحتاج إلى رفع كفاءة وأعمال صيانة، من المخطط الانتهاء من ذلك خلال 3-6 أشهر على أقصى تقدير”. والقوى البشرية:” تم حصر الاحتياجات من القوى البشرية والتدريب، ومن المخطط تفعيل الربط الجغرافى مع المستشفى الجامعى بالإقليم من أجل تعويض التخصصات النادرة بالإضافة إلى التدريب على رأس العمل”. معايير الجودة والاعتماد “تم عمل دراسات تحليلية على كل مستشفى من المستشفيات المختارة للوقوف على الفجوة الفعلية بين وضع المستشفى الحالى ومعايير الاعتماد المصرية، تم تشكيل فرق للجودة بالمستشفيات المذكورة ومتابعتها بشكل دورى من قبل فريقى الجودة والاعتماد المتصلين وظيفيا بمكتب وزير الصحة بشكل مباشر وذلك من أجل الوصول لمعايير (Foundation Level) للاعتماد في فترة زمنية لا تتعدى 6 أشهر”. وأوضح وزير الصحة أنه جارى تقييم المستشفيات المذكورة إداريا حتى يتثنى الوقوف على التشكيل الإدارى لفريق مؤهل ومدرب لإدارة المستشفى بشكل عصرى ومتطور هذا بالإضافة إلى دراسة تعديل لائحة المستشفيات المذكورة لضمان استمرارية تقديم الخدمة بنفس المستوى دون عوائق إدارية. وذكر عدوى أنه تم اختيار مستشفيات ومعهد ناصر ودار السلام وعين شمس العام وأحمد ماهر والمرج والساحل والبنك الأهلى والشيخ زايد آل نهيان والمطرية ومعهد الكبد ومبرة مصر القديمة بمحافظة القاهرة والشيخ زايد التخصصى والعجوزة وبولاق الدكرور والوراق وأم المصريين بمحافظة الجيزة ومستشفيات ناصر العام وقليوب المركزى وبهتيم للتأمين الصحى بمحافظة القليوبية وديرب نجم والأحرار بالشرقية والمحلة العام والمجمع الطبى بطنطا بمحافظة الغربية. كما تم اختيار مستشفيات كفر الدوار العام ووادى النطرون بالبحيرة وشرق المدينة وسبورتنج للتأمين الصحى والعامرية العام بالإسكندرية وشرم الشيخ الدولى بجنوب سيناء والأقصر الدولى بمحافظة الأقصر ومطروح العام والعلمين والضبعة بمرسى مطروح والزهور ببورسعيد والغردقة العام بالبحر الأحمر ودمياط التخصصى بدمياط والمنصورة الدولى بالدقهلية وطامية المركزى بالفيوم وبنى سويف العام ببنى سويف والسويس العام بالسويس ومنوف العام بالمنوفية والإيمان بأسيوط وسوهاج التعليمى بسوهاج وأسوان للتأمين الصحى بأسوان وقفط المركزى بقنا والخارجة العام بالوادى الجديد والإسماعيلية العام بالإسماعيلية وكفرالشيخ العام بكفر الشيخ والمنيا العام بالمنيا والعريش العام بشمال سيناء.