الغطاس "ولاء حافظ" يبدأ أكبر عملية غوص في العالم بقناة السويس الجديدة

قفز الغطاس المصري العالمي ولاء حافظ، صباح اليوم الثلاثاء، في مياه قناة السويس الجديدة لتنفيذ أكبر عملية غوص في العالم على عمق 66 قدما، أي ما يعادل 24 مترا، لمسافة 100 كيلو متر بأعماق القناة الجديدة.
يأتي ذلك بالتزامن مع الاحتفالات بافتتاح قناة السويس الجديدة، والمقرر له بعد غد الخميس بحضور رؤساء وزعماء من مختلف دول العالم.
وانطلق اليخت نويبع، صباح اليوم، من نادي الشاطئ التابع لهيئة قناة السويس وعلى متنه ولاء حافظ وفريق العمل المرافق له والذي يتضمن أطباء وفنيين ومساعدين، حيث من المتوقع أن يقضي الغطاس المصري العالمي نحو 17 ساعة في أعماق قناة السويس لتحطيم الرقم القياسي العالمي لأطول فترة غوص في الأعماق لمسافة 100 مترا، والمسجل باسم أحد الغطاسين الروسيين بموسوعة جينيس للأرقام القياسية عام 2011.
وشهدت عملية إنزال حافظ من في مياه الضفة الشرقية للقناة حالة من الترقب وسط وجود مكثف من قوارب الإسعاف التي حرصت على مرافقة اليخت الذي استقله حافظ وفريقه، بينما شهدت تلك اللحظات تواجدا رسميا من جانب مسئولي هيئة قناة السويس للاطمئنان على نجاح عملية الإنزال.
كان حافظ -من مواليد محافظة الإسكندرية- قد حقق لمصر رقما قياسيا لأطول غطسة تحت مياه البحر الأحمر وبلغت 51 ساعة و24 دقيقة وفقا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية.
ويعمل الربان ولاء حافظ مرشدا بهيئة قناة السويس بعد خروجه من الخدمة في القوات البحرية نتيجة للإصابة.