جمال عبد الناصر يعلنها : لن نسمح بالتدخل في سياستنا

كتبت – ثناء الكراس
في مثل هذا اليوم 2 أغسطس 1955، أدلى الرئيس جمال عبد الناصر، بحوار إلى مجلة “يونايتد ستيشن نيوز آند وورلد ريبورت”، وهي من أوثق صحف أمريكا صلة بوزارة الخارجية الأمريكية، قال فيه:
«إن العرب لا يريدون المساهمة في حلف للشرق الأوسط يرتبط بالدول الغربية الكبرى؛ لأننا نرى أن مثل هذه المنظمة ليست إلا استعمارًا مقنعًا، وإننا سنرفض أي ارتباط دفاعي مع بريطانيا أو الولايات المتحدة»، وأكد أن القواعد الأمريكية في ليبيا أتاحت للشيوعيين فرصة للدعاية القوية في العالم العربي.
وعلقت مجلة التحرير عام 1955، التي أعادت نشر الحوار، قائلة: إن عبد الناصر حدد موقف مصر والعرب من جميع المسائل الدولية والمحلية، وفهم العالم أن هذه الشعوب التي كافحت وتكافح من أجل حريتها، لم تعد تقبل أي نوع من التدخل الأجنبي في سياستها، ولم تعد تنخدع بأي دعاية براقة تخفي وراءها استعمارًا مقنعًا، كما لم تعد تسمح لأي كتلة من الكتلتين المتخاصمتين بأن تلون سياستها بما يخدم مصالحها على حساب الشعوب الأخرى.