Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

صبغات الشعر والحنة تسبب الحساسية والإكزيما


Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /home/doublebu/upegy.com/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/dynamic-tags/tags/post-featured-image.php on line 36

كتب – نرمين الجلاد
كثير من صالونات التجميل تستخدم المواد الكيميائية المضافة والمستخدمة في أصباغ الشعر، وخلطها بالحناء بهدف زيادة كثافة وقوة لون الحناء على اليدين أو الجسم، حيث تجعل هذه المادة النقوش داكنة اللون وطويلة الأمد، وتكون مضرة للبشرة، فالمواد الكيميائية تسبب الحساسية للبشرة.
وفي المناسبات، كالأعياد والاحتفالات، يكثر استخدام صبغات الشعر والحنة للتزيين، من دون إدراك مخاطر هذه المواد.
أكدت مجموعة من الخبراء أن استخدام صبغات الشعر والرسم بالحنة سبب رئيسي لارتفاع عدد الإصابة بالحساسية والإكزيما الجلدية، وذلك في اللقاء السنوي للجمعية البريطانية لأطباء أمراض الجلد الذي عقد أخيرا في مدينة مانشستر البريطانية.
وأشار الباحثون إلى أن صبغات الشعر والحنة تحتوي على مواد كيميائية تعرف بالـ”PPD”، التي تسبب الإصابة بأنواع عديدة من الحساسية، كما أن احتكاك الجلد بها يرفع خطر الإصابة بالإكزيما التي تسبب طفحاً جلدياً وحكة. كذلك قد يسبب استخدام الحنة في الرسم على الجلد الحساسية حتى بعد استخدام واحد.
ويطال خطر هذه المادة الأطفال أيضاً، إذ وجد الخبراء أن هذه المادة تعد سبباً رئيسياً في مضاعفة نسبة الإصابات بحساسية الجلد بين الأطفال والمراهقين خلال العقدين الماضيين.
ولفتوا إلى أن مادة الـPPD في الحنة ما زالت تستخدم في العديد من الدول حول العالم، ومنها دول عربية كثيرة.