البابا : الكنيسة لاتزال تدرس مشروع قانون الأحوال الشخصية

كتب – عماد خليل
قال البابا تواضروس الثانى ، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن الكنيسة الأرثوذكسية لاتزال فى مرحلة التشاور والدراسة فيما يخص مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد، وستعلن موقفها فى الوقت المناسب عندما تنتهى من دراسته.
وأكد البابا، خلال لقائه أوائل طلبة الثانوية العامة، أمس، أن الكنيسة لا شأن لها بما تنشره وسائل الإعلام عن مشروع القانون.
من جانبها، طالبت حركة «أقباط 38»، المشاركة كحركة قبطية فى لجنة إعداد وتعديل القانون، باعتبارها أقدم الحركات القبطية المعنية بالقانون. وقال بيتر النجار، المستشار القانونى للحركة، إنه قدم طلباً بهذا الأمر إلى رئيس الجمهورية، ووزيرى العدل، والعدالة الانتقالية