«الكلمة لحقوق الإنسان» : مدير أمن المنيا الجديد مكسب للمحافظة

كتب – محمد الزهراوي
أطاحت حركة التنقلات التي أصدرها اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، بمدير أمن المنيا اللواء محمد صادق الهلباوي، وتولي اللواء حسن عبدالرازق حسن الراعي، حكمدار المحافظة لقطاع الجنوب، مديرًا جديدًا للأمن.
وشغل مدير الأمن الجديد، منصب مدير إدارة البحث الجنائي لمحافظة أسيوط، وتم ترقيته منذ عام، كمساعد مدير أمن المنيا لقطاع جنوب المحافظة، ونجح في حل العديد من النزاعات القبلية والطائفية، كان أبرزها أزمة “دير البرشا”.
وقال عزت إبراهيم، مدير مركز الكلمة لحقوق الإنسان بالمنيا، إن تغيير القيادات الأمنية ترجع لرؤية الوزارة لوجود قصور أمني من قبل القيادات المقالة، وإن اختيار اللواء حسن عبدالرازق كمدير أمن المنيا، هو مكسب للمحافظة، لما يتمتع به من قيادة نجحت في سيطرة الأمن على مراكز جنوب المحافظة، وهي ملوي وأبوقرقاص وديرمواس، رغم التواجد الكبير لأعضاء جماعة الإخوان، كما نجح في حل العديد من النزاعات التي شهدتها تلك المراكز.
ومن جانبه، قال لواء شرطة سابق بمحافظة المنيا، طلب عدم ذكر اسمه، إن حركة التنقلات تتم كل عام، وإن إقالة مدير الأمن السابق اللواء محمد الهلباوي، جاء وفقًا لرؤية الوزارة، والتقارير الأمنية المرفوعة إليها من بعض الجهات السيادية.