«الدواء الأمريكية» تعتمد علاجاً جديداً لقصورعضلة القلب

كتبت – مــروة رزق
قصور عضلة القلب يضعف جسم المريض ويهدد حياته، وذلك لعجز عضلة القلب عن ضخ دم كافي للجسم، ومن يعاني هذا المرض يواجه خطورة الوفاة أو الإقامة المتكررة في المستشفى لتلقي العلاج، وتشمل أعراض المرض صعوبة التنفس، والتعب الشديد، واحتباس السوائل في الجسم، مما يؤثر سلبًا في جودة حياة المريض.
وقد اعتمدت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية عقار “إنتريستو” ليستخدم في علاج قصور عضلة القلب المصاحب بضعف الانقباض، وكان يطلق على العقار سابقًا “LCZ696”.
وسيكون “إنتريستو” متاحا بوصفة الطبيب للمرضى الذين تتراوح درجة حالاتهم من 2 إلى 4 طبقاً لتصنيف جمعية القلب في نيويورك، حيث يستخدم للحد من مخاطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية والتقليل من الاقامة في المستشفيات نتيجة لقصور عضلة القلب، كما يستخدم “إنتريستو”عادةً التزامن مع علاجات القلب الأخرى.
وأوضح ديفيد إيبشتاين، رئيس قطاع الأدوية بشركة “نوفارتس”، قائلاً “إنه على الرغم من الشكوك ومخاطر التعرض لخسائر مالية عالية، أجرينا أكبر دراسة عن قصور عضلة القلب وقمنا بمقارنة عقار “إنتريستو”بالعلاج القياسي الذي كان يستخدم في السابق. ونتيجة لذلك أتيحت الفرصة للملايين من مرضى قصور عضلة القلب المصاحب بضعف الانقباض للاستمتاع بحياة أطول وتجنب الإقامة في المستشفى والشعور بصحة أفضل”. وأضاف “ندرك حجم مسئوليتنا للتأكد من وصول عقار إنتريستو إلى المرضى والأطباء في الولايات المتحدة بأسرع وقت ممكن، وسنبدأ في شحن العقار للولايات المتحدة في القريب العاجل”.
وجاء قرار هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية بالموافقة على عقار “إنتريستو” بناءاً على نتائج الدراسة “PARADIGM-HF” والتي شارك فيها ٨٤٤٢ مريضا بقصور عضلة القلب، والتي توقفت مبكرًا بعد نجاح “إنتريستو” الملحوظ في الحد من الوفاة بسبب أمراض القلب، وذلك مقارنة بعقار “إينالابريل”(مثبط الإنزيم المحول للأنجيوتنسن).
وفي نهاية الدراسة، كان معدل بقاء مرضى قصور عضلة القلب المصاحب بضعف الانقباض، والذين تم علاجهم بعقار “إنتريستو”،على قيد الحياة،أكبرمقارنة بالمرضى الذين تم علاجهم بعقار “إينالابريل” كما كانت احتمالية إقامتهم بالمستشفى لتلقي العلاج أقل، كما أظهرت تحاليل بيانات السلامة الخاصة بإنتريستوأنها مماثلة للانالابريل.
وقال الدكتور ملتون باكر، أستاذ ورئيس قسم العلوم الإكلينيكية بالمركز الطبي التابع لجامعة تكساسساوثوسترن في الولايات المتحدة الأمريكية، إن الفائدة العظيمة لعقار “إنتريستو” تكمن في زيادة معدل بقاء مرضى قصور عضلة القلب على قيد الحياة، والتي تجلت في نتائج دراسة (PARADIGM-HF)، مما سيزيد من قناعة الأطباء لوصف إنتريستو لجميع مرضى قصور عضلة القلب بدلاً من العلاجات التقليدية (مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسن أو حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين)”.
ومن المتوقع أن يغير” إنتريستو” نظام علاج مرضى قصور عضلة القلب المصاحب بضعف الانقباض لسنوات عديدة قادمة، حيث يعاني حوالي 6 مليون مريض في الولايات المتحدةمن قصور عضلة القلب، ونصفهم مصاب بضعف انقباض عضلة القلب2، وحوالي 2 مليون منهم تتراوح درجة إصابتهم بالمرض من 2 إلى 4، طبقًا لتصنيف جمعية القلب في نيويورك، وذلك بناءً على مدى تأثير أعراض المرض في نشاطهم البدني.
يذكر أن دواء “انتريستو” لم يتم تسجيله حتى الآن في جمهورية مصر العربية.