إنذار القنوات الفضائية لوقف عرض "حارة اليهود"

أرسل الكاتب الصحفى شريف عارف انذاراً إلى عدد من القنوات الفضائية ، والهيئات الحكومية المنوطة ، لوقف عرض مسلسل ” حارة اليهود ” ، باعتباره يتضمن مشاهد مقتبسة من وثائق انفرد بها كتابه الأخير ” الإخوان فى ملفات البوليس السياسي ”
وقال ” عارف ” إنه فوجيء خلال شهر رمضان الجاري بقيام مؤلف المسلسل وكاتب السيناريو الدكتور مدحت العدل ، باقتباس عدد من الوقائع الموثقة التى تضمنها كتابه ، وهى التى سبق نشرها كحلقات صحفية ، ومسجلة بإدارة حقوق الملكية الفكرية وحقوق المؤلف بوزارة الثقافة. كما أن نفس الحلقات حصلت على جائزة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس كأهم انفراد صحفي فى الصحافة المصرية لعام 2014 ، نظراً لما تضمنه من وثائق هامة عن تاريخ جماعة الإخوان المسلمين ” الجماعة الإرهابية ” ، وفى صراعها مع اليهود المصريين. والتى تم الكشف عنها لأول مرة عن طريق هذه الحلقات الصحفية .
من جانبه قال المستشارعماد عبد الله توماس المحامى بالنقض ان القانون 82 لسنة 2002 ” ، الخاص بحماية حقوق الملكية الفكرية ” قد نصت المادة 140 منه على انه تتمتع بحماية هذا القانون حقوق المؤلفين على مصنفاتهم الأدبية والفنية وبوجه خاص الكتب والكتيبات والمقالات والنشرات وغيرها من المصنفات المكتوبة 0
وجاءت نص المادة 142 من ذات القانون على أنه يتمتع المؤلف وخلفه العام – على المصنف – بحقوق أدبية وأبدية غير قابلة للتقادم أو للتنازل عنها وتشمل هذه الحقوق ، الحق فى إذاعة المصنف للجمهور لأول مرة ، والحق فى نسبة المصنف إلى مؤلفه 0كما نصت المادة 147 من القانون 82 لسنة 2002 على أنه يتمتع المؤلف وخلفه العام من بعده بحق إستشارى فى الترخيص أو المنع لأي إستغلال لمصنفه بأي وجه من الوجوه وبخاصة عن طريق النسخ أو البث الإذاعي أو الآداء العلني أو التوصيل العلني أو الإتاحة للجمهور بما فى ذلك إتاحته عبر أجهزة الحاسب الآلي أو من خلال شبكات الإنترنت
وقال ” توماس ” ان القنوات المملوكة للمنذر إليهم قامت بإذاعة هذه الحلقات 0التى تضمنت اقتباس مجهود بحثى للمنذر الكاتب شريف عارف ، حول قيام أعضاء جماعة الاخوان بتفجير حارة اليهود في يونيو عام 1948 ، وفقا للوثيقة التاريخية التى تضمنها الكتاب ، والمتمثلة في تقرير سري من ادارة عموم الامن العام تحذر من اعتزام كوادر جماعة الاخوان ، استهداف مصالح اليهود المصريين كأجراء انتقامى لما تشهده فلسطين خلال الحرب فى المشهدين الآخرين من الحلقة الخامسة للمسلسل.
وأوضح المستشار عماد توماس أن هذه الوثيقة المنشورة لأول مرة ومعلنة من المنذر الكاتب شريف عارف ، كانت هي الوحيدة التى خالفت كل ما هو موروث من نسب التفجيرات لمجهول ، وكل ما هو معلن أن البوليس والنيابة لم يتوصلوا إلى محدث التفجيرات أو من وراءه وأثبت وبصورة قاطعة أن الجماعة وأعضائها هم من وراء التفجيرات.
وقال انه عندما يقوم المنذر إليه الدكتور مدحت العدل بتصوير المشهدين الأخيرين ، ويلمح بصورة قاطعة أن الإخوان هم وراء التفجيرات ، فيكون قد إختلس لنفسه عمل بحثي وتعدى بصورة قاطعة على حقوق الملكية الفكرية للمنذر شريف عارف ، مما يعد مخالفة صريحة لنصوص القانون 82 لسنة 2002 ، ويدفعه للمطالبة بمعاقبة الدكتور مدحت العدل ، وفقاً لنصوص المواد 150 ؛ 151 ؛ 171 ؛ 172 من القانون 82 لسنة 2002 وذلك لمخالفة المنذر إليه الأخير للمواد 140 ؛ 143 ؛ 144 ؛ 145 ؛ 147 من القانون 82 لسنة 2002
تضمنت المشاهد المقتبسة أحاديث مرشد الاخوان حسن البنا الى كوادر الجماعة ، وكذلك حوارات بين اليهود القاطنين للحارة ، وحواراً دار بين الشاب الاخوانى ” حسن ” ومحبوبته حول مهاجمة ممتلكات اليهود المصريين.