وزيرة السكان : علاج الطفل ضحية «كلب الهرم» على نفقة الدولة

التقت الدكتورة هالة يوسف، وزيرة الدولة للسكان، الأربعاء، والدة الطفل محمد مصطفى (6 سنوات)، الذي عقره كلب حراسة لإحدى الفيلات في منطقة الهرم، مايو الماضي، أثناء ذهابه برفقة جدته لشراء مستلزمات المنزل، ما عرضه لإصابات بالغة في الوجه.
وقالت «يوسف»، خلال اللقاء، إن مجلس الوزراء أصدر قرارًا بعلاج الطفل على نفقة الدولة، وأنه تم التواصل مع مستشفى الشيخ زايد لاستقبال الطفل، الخميس، لعرضه على أخصائي تجميل.
وطالبت الوزيرة والدة الطفل باستمرار التواصل مع غرفة المشورة النفسية الصديقة للطفل، التابعة للمجلس القومي للطفولة والأمومة، لاستكمال جلسات العلاج النفسي للطفل، موضحة أنه يجرى إعداد خطاب عن الحالة وإرساله لوزارة الصحة للتعرف على حالة الطفل وآخر الإجراءات والتدابير التي اتخذها المجلس بشأنه.
وأشارت إلى أن المجلس القومي للطفولة طالب رؤساء الأحياء والمدن على مستوى الجمهورية بضرورة رصد مشكلة انتشار الكلاب، وبخاصة أن بعض الشباب أصبحوا حريصين على اقتناء الكلاب، ما يسبب الفزع للأطفال والمارة من المواطنين.