سيارات الكسح “سرطان” يمشى فى المنيا

كتب – ماهر مندى
فى غفلة من المسئولين وتحت أعين الجميع استغل عدد من سائقى سيارات الكسح ” الصرف الصحى ” بمختلف محافظة المنيا بالتفريغ فى مياه الترع والمصارف حتى وصل الى البحر اليوسفى .
فى البداية يقول الاستاذ أحمد على مدرس بمركز سمالوط ما يحدث الان هو ما أجلب الأمراض عن طريق غير مباشر بعد استخدام المياه الملوث فى رى الأرض الزراعية ومن هنا تهرمن الخضروات والفاكهة .
أما الحاج محمد أمين من أهالى مدينة مطاى يقول لا بد من التدخل الفورى من قبل الجهات المعنية للحفاظ على صحة المواطنين و أكد ان هناك الكثير من سيارات الكسح تلقى فى مياة الترع والمصارف والبحر اليوسفى حتى انعدمت الثورة السمكية بسبب أهمال المسئولين بالمنيا، وذكر ان هناك اكثر من دليل على ذلك مثل زيادة حجم البطيخ والخوخ والبرتقال وجميع الفواكة والخضروات
على صعيد متصل قال الدكتور حمادة عبد الله استاذ بجامعة المنيا بقسم الوراثة ان هناك الكثير من الهرمونات السامة التى تقتل التربية وتعدم الثروة السمكية من كثرة استخدام منظفات الأوانى، واضاف ما يقوم به الاهالى خطر يهدد البيئة ويساعد على انتشار السرطان وجلب أمراض القلب .