«نجية» فى منزلها الجديد بعد إعادة بنائه بقرار من الرئيس

كتب ـ حجاج الحسينى
بعد مرور 3 أشهر على استجابة الرئيس عبدالفتاح السيسى لاستغاثة الحاجة نجية خلف أحمد بإعادة بناء منزلها المتصدع حتى تعيش فى امان مع ابنتها وحفيديها انتهت الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمالوط من اعادة بناء المنزل الصغير الذى يبلغ مساحته 35 متراً.
كما قامت جمعية الهلال الاحمر بتجهيز المنزل لتعود «نجية» وأسرتها الى المسكن الجديد بعد ان قام اللواء جمال قناوى رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمالوط أمس بتسليمها المنزل بعد اعادة بنائه وتزويده بجميع التجهيزات
وفى لحظات اختلطت فيها الفرحة بالدموع تقول الحاجة نجية التى تبلغ من العمر 73 عاماً لم أكن أتصور استجابة الرئيس السريعة لاستغاثتى واعادة بناء منزلى المتهالك المبنى من الطوب اللبن والذى كان معرضاً للانهيار والذى أعيش فيه مع ابنتى وطفليها بعد أن سافر زوجها للعمل فى الخارج وانقطعت اخباره منذ 10 سنوات
وتؤكد نجية انها انتخبت الرئيس وهى اول مرة تشارك فى الانتخابات طوال حياتها لانها شعرت انه سينفع البلد ويكون نصير الفقراء والغلابه ـ على حد قولها ـ يذكر ان الرئيس عبدالفتاح السيسى قد كلف اللواء صلاح الدين زيادة محافظ المنيا باعادة بناء منزل الحاجة نجية بعد أن تداولت المواقع الالكترونية نشر مأساتها