تنسيق بين وزير الثقافة ومحافظ المنيا لاستبدال تمثال نفرتيتى المشوه بسمالوط

كتبت – آلاء عثمان
أجرى الدكتور عبد الواحد النبوى، وزير الثقافة اتصالا هاتفيا صباح اليوم الاثنين، باللواء صلاح زيادة، محافظ المنيا؛ لبحث استبدال تمثال نفرتيتى المشوه بمدينة سمالوط بتمثال جديد بمقاييس تتوافق وجماليات الفن المصرى القديم. وقال النبوى، إنه سيتم التنسيق مع محافظ المنيا لوضع خطة مشتركة لتجميل المنطقة التى سيوضع بها التمثال الجديد، عقب الاتفاق على كافة التفاصيل، بمشاركة قطاع الفنون التشكيلية والجهاز القومى للتنسيق الحضارى، مشيرًا إلى أن هناك تعاون كبير مع محافظة المنيا فى شتى المجالات الثقافية وسيكون هذا الموضوع ضمن محاور العمل الثقافى بالمنيا خلال الفترة المقبلة. وأضاف الدكتور عبد الواحد النبوى، أن محافظ المنيا أبدى استعداده التعاون بشكل كامل لتجميل ميدان سمالوط، وترحيبه بمبادرة وزارة الثقافة لاستبدال التمثال بآخر يتوافق وسمعة مصر الفنية والتشكيلية. وأكد النبوى، أن وضع تمثال مشوه لملكة من أهم ملكات وحكام مصر القديمة يسىء للوسط التشكيلى الذى أبدع وسيظل يبدع فى فنون النحت ومختلف فروع الفن التشكيلى، مشيرا إلى أن دور وزارة الثقافة لا يقتصر على نشر المعرفة والقراءة بل السعى للحفاظ على جماليات الشوارع والميادين وهو الدور المنوط به جهاز التنسيق الحضاري وقطاع الفنون التشكيلية التابعين لوزارة الثقافة بالتعاون مع جميع محافظات الجمهورية. وأشار النبوى إلى أنه آن الوقت لكى تتضافر جهود قطاعات الوزارة للتعاون مع مؤسسات الدولة للقيام بدورها في نشر الثقافة الفنية، وتعزيز لغة الجمال من خلال تجميل شوارعنا بلوحات وجداريات وتماثيل للفنانين التشكيليين المصريين، مؤكدا أن التنسيق الحضاري هو الجهة الاستشارية لكافة المحافظات التي تضع مشروعات لتجميل الميادين. جدير بالذكر أن ظهور تمثال الملكة نفرتيتي مشوها بمدخل مدينة سمالوط فى المنيا تسبب في حالة غضب بين أهالى محافظة المنيا والوسط التشكيلى.