استنفار بمحيط محاكم أسيوط قبل محاكمة 163شخصا بأحداث الهلايل والدابودية

كتب – هيثم البدرى وضحا صالح
كثفت قوات الأمن بالتعاون مع الشرطة العسكرية من تواجدها بمحيط مجمع محاكم أسيوط، والمنشآت الحيوية، استعدادا لاستئناف محاكمة 163 شخصا فى أحداث الدابودية والهلايل والمنعقدة بمجمع محاكم أسيوط. فيما فرضت مديرية أمن أسيوط، كردونًا أمنيًا بمحيط المنشآت الحيوية شمل، ديوان عام المحافظة ومجمع المحاكم والبنوك وسجن أسيوط العمومى، وجامعة أسيوط والأزهر، والطرق المؤدية إلى مبنى مديرية الأمن، تحسبا لأى أعمال شغب، كما سيرت التشكيلات الأمنية المشتركة من الجيش والشرطة مدعمة بمجموعات قتالية، بشوارع مدينة أسيوط . تعقد الجلسات برئاسة المستشار عادل عبد العال عبد الكريم وعضوية المستشارين معتز عبد الرحمن وياسر قطب وأمانة سر رمضان عرابى وفتحى حسين وأحمد عمر، وكانت المحكمة قد أجلت نظر القضية لجلسة اليوم لسماع باقى الشهود. يذكر أن عدد المتهمين فى القضية 163 شخصا من أبناء العائلتين منهم 78 حضورى و41 متهما من عائلة الهلايل، و37 متهما من عائلة الدابودية، ويواجه المتهمون فيها عدة اتهامات على رأسها القتيل والشروع فى قتل 28 شخص من الجانبين وأحتوى ملف القضية فى (1760) ورقة، وبلغ عدد شهود الإثبات بها 46 شاهدًا .