الرائد فهمي بهجت : التحريات باطلة

قال الدكتور أحمد الجنزوري محامي الرائد فهمي بهجت رئيس إئتلاف ضباط الشرطة، والمنسوب اليه اتهام بتسهيل الدعارة، إنه باستعراض وقائع القضية ومن خلال التحقيقات، لم يتبين وجود أي تسجيلات صوتية أو مقاطع مصورة للواقعة تؤكد الإتهام الموجه لموكلي.

وأضاف: لايوجد أدلة سوى التحريات المشكوك في صحتها، والتي أجراها اللواء محمد ذكاء مدير النشاط الداخلي لمباحث الاداب.
وأوضح الجنزوري أن سبب التشكيك في صحة التحريات هو أن مجريها هو جار موكلي في نفس العقار السكني، مما يفقده عنصر الحيدة، لأنه من المحتمل وجود خصومة بينهما، أو بين زوجتيهما أو أولادهما، مما ينعكس بالسلب علي جدية وموضوعية وحيادية التحريات طبقا للقانون.
وأكد محامي بهجت أن التحريات جاءت خالية من ثمة أدلة تؤكد حدوث الواقعة من الأساس، فلم يتم ضبط المتهمين بدون ملابس كما أشيع أو حتي ضبط معهم ملابس داخلية أو أي دليل مادي علي الواقعة، إضافة إلي أن المتهمة بممارسة الدعارة والبغاء في القضية “عذراء” مما يتنافي مع المنطق ويؤكد كيدية تلك التحريات.
وفي السياق نفسه، صرح اللواء محسن حفظي مدير أمن الجيزة الأسبق، لـ”بوابة الأهرام”، والذي تم التلميح عن صفته في الأخبار المتداولة التي وصفت “بهجت” بمدير مكتب مدير أمن الجيزة الأسبق، وقال “كل اللي ممكن أقوله أن فهمي بهجت أخلاقه متسمحش بكده ووالده كان دفعتي ورباهم تربية سليمة تتعارض مع التهم الموجه له”.
وأوضح م/مجدى موسي مدير اتحاد ملاك البرج الذى يقيم فيه الرائد “بهجت”، أن الشقة التى يشار إليها محلا للواقعة المذكورة كان يجرى بها عملية صيانة وتجديد تمهيدا لبيعها، وبالفعل تم عرضها للبيع بمعرفة حارس البرج السكنى الذي نقيم فيه، ومكتب استثمار التقط صورا للشقة منذ عدة أيام لعرضها على الزبائن، وهو ما يثير الدهشة، فكيف يمكن أن أدير المكان لتسهيل الدعارة، وأقوم بعرضه للبيع وعلى المشتريين فى نفس الوقت.

وقال موسي إن “الرائد فهمي بهجت يعيش معنا فى البرج منذ سنتين تقريبا، لم نرى منه إلا كل خير، فهو قمة فى الأخلاق والتدين، وبداية معرفتي به شخصيا، عندما كان يصطحب أولاده مع أولادي لحفظ القرءان فى المسجد الخاص بالعقار الذى نسكنه، ويحضرنا فى معظم الأوقات فى صلاة الفجر، وفيما يخص عمله كنا نشاهده دئما يقوم بعمله منذ عهد الأخوان، فانتقد وزير الداخلية شخصيا على شاشات الفضائيات، وناظر عدد من الإخوان كذلك والفيديوهات موجودة على المواقع الإلكترونية، فكيف لنا إذن أن نصدق التهمة الموجهة له، هناك جانب خفى لا أحد يفهمه ويحتاج للتفسير، بجانب أنهم لم يتم ضبطه فى وضع مخل او ما شابه” وختم كلامه قائلا “لا يمكن بأي حال من الأحوال تصديق ما يقال على هذا الشخص النقى الطاهر”.

يذكر أنه تم تجديد حبس “بهجت” اليوم الخميس وتم ترحيله إلي معسكر الأمن المركزي بالكيلو 10.5 بطريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي.