وزير النقل ومحافظ أسيوط يتفقدا محطة ديروط للسكة الحديد وبرج الإشارات

تفقد وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير يرافقه اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اليوم الخميس محطة ديروط للسكك الحديدية لمتابعة انتظام العمل بالمحطة والاطمئنان على مستوى الخدمة المقدمة وعلى تقديم كافة التسهيلات للركاب خلال سفرهم عبر قطارات وخطوط الهيئة.

حيث تفقد الوزير والمحافظ أرصفة المحطة والصالة الرئيسية وشبابيك التذاكر وشدد الوزير على مسئولي السكة الحديد بضروة الانظباط التام في أداء كافة المهام والتسابق لخدمة الركاب وعدم السماح بدخول اي راكب بدون تذكره حفاظاً على موارد مرفق السكك الحديدية الذي يمتلكه الشعب وضرورة اتباع كافة أساليب السلامة والأمان في كافة مراحل التشغيل مع تقديم كافة التسهيلات لهم والصيانة الدورية لوسائل الحماية المدنية بالمحطة.

كما التقى وزير النقل ومحافظ أسيوط خلال جولتهما بعدد من الركاب واستمعا إلى مقترحاتهم واستفساراتهم واطمئنا على مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب وتقديم كافة التسهيلات للركاب وعلى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا.

ثم تفقد الوزير والمحافظ برج إشارات ديروط والذي سبق إدخاله الخدمة خلال شهر فبراير الماضي ضمن مشروع تطوير نظم الإشارات على خط سكة حديد «بني سويف- أسيوط» بطول 250 كم والجاري تنفيذه حاليًا بمعرفة شركة الستوم الإيطالية العالمية بنظام إلكتروني حديث «EIS»، والذي يحقق أعلى معدلات الأمان والحاصل على شهادة «4 SILL» وحيث يضم يتكون المشروع  من (15 برج رئيسي و 24 برج ثانوي و 86 مزلقان) وأوضح الوزير أن هذه المشروعات تساهم في زيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكة الحديدية مؤكدا أنه بناءاً على توجيهات القيادة السياسية جاري ومخطط تنفيذ مشروعات لتحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية بطول 1800 كم بتكلفة 46.8 مليار جنيه لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكة الحديدية.