وزير الأوقاف ومحافظ أسيوط وقائد المنطقة الجنوبية العسكرية يشهدوا ندوة تثقيفية عن مقتضيات الولاء والانتماء الوطني بمقر قيادة المنطقة الجنوبية جريدةصعيد مصر الإخبارية

شهد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف واللواء عصام سعد محافظ أسيوط واللواء أركان حرب خالد لبيب قائد المنطقة الجنوبية العسكرية الندوة التثقيفية ” مقتضيات الولاء والانتماء الوطني ” والتي نظمتها قيادة المنطقة الجنوبية العسكرية بقاعة الاحتفالات بمقر المنطقة بحضور العميد أركان حرب ايهاب مبروك مساعد قائد المنطقة للازمات والدكتور عاصم قبيصي وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط والدكتور محمد عبدالمالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي والدكتورة مديحة درويش عميد كلية الطب البيطرى بجامعة اسيوط والعميد أركان حرب محمد وهيدى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالمحافظة والشيخ سيد عبدالعزيز أمين عام بين العائلة المصرية بأسيوط ومحمد بشير رئيس حى غرب والأنبا لوكاس مطران أبنوب والفتح وأسيوط الجديدة والمهندسة جيهان أحمد عمار رئيس جهاز مدينة أسيوط الجديدة والدكتورة مروة كدواني مقرر فرع المجلس القومي للمرأة ولفيف من القيادات العسكرية والتنفيذية والدينية ورجال الدين الإسلامي والمسيحي وقادة وضباط قطاعات أسوان والبحر الأحمر وبرنيس العسكرية . بدأت الندوة بتلاوة أيات من الذكر الحكيم للشيخ يونس التركي تلاها كلمة للواء أركان حرب خالد لبيب قائد المنطقة الجنوبية العسكرية نقل فيها تحيات الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والفريق محمد حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة لوزير الأوقاف ولجميع الحضور مؤكدا أن هذا اللقاء يأتي في إطار التعاون البناء بين المنطقة الجنوبية العسكرية وبين أطياف المجتمع المدني حرصاً على التواصل البناء لرفعة شأن بلدنا الحبيبة مصر مقدما التحية لجميع الشهداء من رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية وكل من ضحوا بأرواحهم في سبيل رفعة هذا الوطن وتم الوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح جميع الشهداء الأطهار كما قدم تحية لرجال الدين والفكر المستنير الذين يقودون المعركة جنباً إلى جنب مع كافة أجهزة الدولة ضد التطرف والأرهاب الفكري ويعملون على زيادة وعي الأمة ودحر الايادي التي تحاول أن تنال من هذا الوطن الذي يشهد تنمية تحت قيادة ابنها البار الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة. من جانبه وجه الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف – خلال كلمته – الشكر لقواتنا المسلحة وعلى رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة على ما يبذولنه من جهد لخدمة الوطن واصفا القوات المسلحة بأنها يدا تبني ويدا تحمي كما تحدث عن مفهوم ومقتضيات الولاء والانتماء مؤكدًا أن الانتماء للوطن ليس مجرد شعارات أو ادعاءات إنما هو سلوك وعطاء للوطن واستعداد للتضحية في سبيله للحفاظ عليه والارتقاء به إلى المكانة التي يستحقها بين الأمم مع غل أيدى الإرهابيين والمتطرفين والخونة والعملاء عن النيل منه أو تعطيل مسيرته في البناء والتمنية لافتا إلى أهمية الحفاظ على كيان الدولة وأهمية الوعي بكل ما يتطلبه الحفاظ على البناء من جهد وعطاء لافتا أن التضحية في سبيل الوطن والحفاظ على مقدراته وعلى أمنه وسلامه جزء لا يتجزأ من عقيدتنا وحث الحضور على الاعتزاز بوطنهم واستقرارهم وأمنهم كما حذر من الانسياق خلف الشائعات أوتقليد الممارسات الخاطئة بدافع حب الوطن وقيمته وأنه أثمن ما في الوجود ويضحي الإنسان من أجله بحياته دفاعاً عن ترابه لأنه يستمد منه كيانه وانتمائه الإنساني.