محافظ أسيوط يلتقى بعض أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب لمناقشة موقف المخططات العمرانية والأحوزة العمرانية المعتمدة للمدن والقرى

التقى اللواء عصام سعد محافظ أسيوط عددًا من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالمحافظة لمناقشة موقف المخططات العمرانية والأحوزة العمرانية المعتمدة للمدن والقرى والعزب بالمحافظة … جاء ذلك بحضور اللواء مهندس شاكر يونس سكرتير عام المحافظة والعميد محمد صلاح أبوكريشة سكرتير عام مساعد المحافظة والمهندسة ايمان علي محمود مدير عام الإدارة العامة للتخطيط العمراني بالمحافظة والنائب إبراهيم نظير والنائب علاء خيرالله والنائبة نشوى رائف أعضاء مجلس النواب والنائبة هند جوزيف والنائب محمد فهمي صالح عضوا مجلس الشيوخ ومعتصم أحمد محمود مدير مكتب شئون مجلسي النواب والشيوخ وذلك ضمن لقاءاته الدورية بهم لمناقشة القضايا التي تمس حياة المواطنين والعمل على إيجاد حلول فعالة يتم من خلالها تعظيم الاستفادة من الخدمات المقدمة للمواطنين. 

وأكد محافظ أسيوط – خلال اللقاء – إنه تم خلال العام 2020 – 2021 اعتماد المخططات الاستراتيجية لعدد 11 مدينة واعتماد المخططات التفصيلية لعدد 5 مدن وجارى اعتماد 3 مدن أخرى كما تم اعتماد المخططات الاستراتيجية والتفصيلية لعدد 228 قرية و972 عزبة لافتًا إلى إنه جارى حصر عدد 815 عزبة جديدة وعمل خرائط بالاحداثيات لها تمهيدًا لاعتمادها واتخاذ الاجراءات القانونية على أن يتم مراجعة واعتماد الأحوزة العمرانية ونطاقات التصالح المعتمدة بمعرفة اللجنة الدائمة المشكلة بوزارة الاسكان. 

وأشار محافظ أسيوط إلى أن هذه المخططات التفصيلية والاستراتيجية جاءت تسهيلاً على المواطنين لاستصدار التراخيص المطلوبة للبناء وزيادة عروض الشوارع والطرق الداخلية لتكون قادرة على استيعاب الكثافة المرورية المتزايدة خلال السنوات القادمة وتحديد الإستعمالات الخدمية المقترحة للمنفعة العامة حتى سنة الهدف عام 2027 ومنها مشروعات البنية الأساسية والاستثمارية والخدمية مثل (التعليم ، الصحة ، مراكز الشباب ، قصور الثقافة) وتحدد خطوط التنظيم والسماح بإمكانية إعداد مشروعات التقاسيم مما يساهم في تحقق وتنفيذ الخطة التنموية فضلاً عن الحفاظ على الرسوم القانونية المستحقة للدولة والقضاء على البناء العشوائي تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتحقيق التنمية المستدامة وتنفيذاً لرؤية مصر 2030 مشيرًا إلى تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل كافة المعوقات والعقبات التي قد تحول أمام تنفيذ ما تم اعتماده من مخططات استراتيجية وتفصيلية على أرض الواقع  بما يطابق القوانين العامة ويلائم التطور الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والأوضاع المحلية والكثافة السكانية والوضع العمراني القائم والاحتياجات الحالية والمستقبلية وذلك في إطار خطة الدولة في القضاء على العشوائيات وإنشاء مناطق مخططة ومقسمة وفقاً للاشتراطات البنائية الجديدة مشيداً بالجهود المبذولة من أعضاء ومسئولي ومهندسي الإدارة العامة للتخطيط العمراني بالمحافظة للانتهاء من هذه المخططات بالتعاون مع الجهات المعنية بهذا الشأن كـ (الهيئة العامة للتخطيط العمراني بالقاهرة ، ووزارتي التنمية المحلية والإسكان ، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ،  والإدارات الهندسية بالمراكز ، والمكاتب الاستشارية المختصة ، ومركز التخطيط العمراني لإقليم أسيوط).