محافظ أسيوط يترأس اجتماع مجلس أمناء بيت العائلة المصرية بالمحافظة لمناقشة خطة المجلس القادمة

ترأس اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اجتماع مجلس أمناء بيت العائلة المصرية بأسيوط وذلك لاستعراض خطة المجلس القادمة وسبل دعم المشروعات القومية بالمحافظة ومشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري تنفيذًا لخطة الدولة للتنمية المستدامة في كافة القطاعات ورؤية مصر 2030. 

جاء ذلك بحضور اللواء مهندس شاكر يونس سكرتير عام محافظة أسيوط والأنبا لوكاس رئيس بيت العائلة المصرية بأسيوط والشيخ سيد عبدالعزيز أمين عام بيت العائلة بأسيوط والدكتور محمد عبدالمالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي ولفيف من العلماء ورجال الدين الإسلامي والمسيحي والشباب. 

ووجه الأنبا لوكاس – خلال كلمته – الشكر لمحافظ أسيوط لترأسه اجتماع المجلس ودعمه لفعاليات وأنشطة المجلس وخاصة في مجال المصالحات والتوعية ونشر قيم التسامح مرحبًا بكافة أعضاء المجلس الجديد داعيًا الجميع للالتفاف لتنفيذ برامج وخطط التنمية والتوعية وخدمة البلد من خلال تفعيل أنشطة وفعاليات ومبادرات تنموية حقيقية. 

ورحب محافظ أسيوط بكافة أعضاء مجلس أمناء بيت العائلة المصرية بالمحافظة موجهاً رسالة تحية وتقدير لفضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف والأنبا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لرعايتهما ودعمهما لبيت العائلة المصرية بكافة فروعه على مستوى الجمهورية والعمل بجانب مؤسسات الدولة على حفظ القيم ونشر السلام والدفاع عن حقوق الإنسان وتأكيد المواطنة والعمل معًا من أجل مستقبل أفضل  واستعادة‎ ‎القيم‎ ‎العليا‎ ‎الإسلامية‎ ‎والقيم‎ ‎العليا‎ ‎المسيحية ‎والتركيز‎ ‎على‎ ‎القواسم المشتركة الجامعة بينهما وتفعيلها ويهدف بيت العائلة الحفاظ على نسيج وطني واحد لأبناء مصر والحفاظ على الشخصية المصرية وصيانة هويتها. 

كما أشاد محافظ أسيوط بدور بيت العائلة المصرية بأسيوط فى لجان المصالحات العرفية وإنهاء الخصومات الثأرية بالتصالح للقضاء على ظاهرة الثأر معلنًا مشاركته ودعمه الكامل في إنهاء النزاعات والخصومات الثأرية بين العائلات المتشاحنة وعقد الجلسات العرفية للتصالح وحقن الدماء داعيًا جميع أعضاء المجلس بتوحيد الجهود والسعي الدؤوب لإنهاء الخصومات بالتصالح بقرى ومراكز المحافظة فضلا عن تجديد الخطاب الديني ونشر قيم التسامح والوسطية وحقن الدماء والتوعية بخطورة الثأر على المجتمع فضلًا عن جهود التوعية للقضاء على الظواهر السلبية والخاطئة التي تنتشر بين أوساط الشباب معلنًا عقد اجتماعات مع كافة أعضاء بيت العائلة المصرية بالمحافظة بمختلف أعضائه بالمراكز والقرى لمناقشة واستعراض طلباتهم ومشكلاتهم وخطة العمل بقرى ومراكز المحافظة. 

كما استعراض المحافظ الموقف التنفيذى للمبادرة الرئاسية حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصرى والذي يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الأولى بإجمالي 149 قرية و894 تابع ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح” ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا حيث تشهد هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية.   

فيما استعرض الشيخ سيد عبدالعزيز بعض ملامح خطة مجلس الأمناء لبيت العائلة المصرية بالمحافظة خلال الفترة القادمة والتأكيد على تكثيف أنشطة وفعاليات المجلس في مجال المصالحات وإنهاء الخصومات الثأرية وبرامج التوعية بالقضايا المجتمعية لافتًا إلى أن بيت العائلة المصرية ينظم العديد من المؤتمرات واللقاءات بالتنسيق مع الهيئات والوزرات المعنية لتقديم التوصيات والمقترحات التي يتوصل إليها العلماء والمتخصصين مشيرًا إلى أن المجلس لديه 10 أفرع في مختلف مراكز وأحياء المحافظة لتنفيذ كافة الفعاليات والأنشطة والبرامج فضلًا عن رصد واقتراح الوسائل الوقائية للحفاظ على السلام المجتمعي  بالإضافة إلى عقد بيت العائلة المصرية عدد من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون مع الهيئات والمؤسسات المختلفة لتنفيذ خطة وأنشطة المجلس الترويح لفكرة بيت العائلة المصرية. 

كما تم خلال اللقاء استعراض بعض مقترحات وأفكار أعضاء مجلس الأمناء والعديد من المبادرات والفعاليات التي سيتم تنفيذها خلال الاسابيع القادمة تحت رعاية الوزير المحافظة تنفيذًا لخطط التنمية المستدامة وضمن فعاليات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.